ads
ads

انتهاء الامتحانات التجريبية للثانوية العامة.. وهذا رد فعل الطلاب

النبأ
عبير بدوي

أدى طلاب الثانوية العامة الامتحان التجريبى في يومه الأخير اليوم الخميس، والذي في 18 حتى 22 أبريل الجارى.
 
وقالت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن التجربة مهمة حيث تم رصد كل المشكلات التى واجهت الطلاب من خلال فرق الدعم الفنى فى المديريات والإدارات والمدارس، إضافة إلى غرفة العمليات فى الوزارة، لافتة إلى أن هناك بعض الملاحظات التى ظهرت فى تجربة الامتحان، أبرزها أن حضور الطلاب فى أخر يومين من الامتحانات كان متوسطا وأقل من المتوسط فى بعض المدارس، إضافة إلى مشكلات تأخر بعض الطلاب فى الدخول على منصة التحديثات وغلق بعض الطلبة الأجهزة الخاصة بها بكلمات سر، كما تم تلقى ملاحظات من الطلاب كثيرة.
 
وأشارت الوزارة إلى أن الامتحانات عقدت لطلاب المدارس الحكومية التي بها خوادم وشبكة إنترنت عن طريق الفايبر، حيث تم اختبار سعة هذه الشبكات، كما شهدت تجربة الاختبار الإلكترونى ، التأكد من المنظومة الخاصة بأجهزة التابلت وسلامتها وفحصها، فضلاً عن إجراء اختبارات تقنية للخوادم الموجودة بالمدارس"local"، وكذلك المتاحة على "cloud" الحوسبة السحابية، مع قياس كفاءة شرائح البيانات "4G"، الموجودة لدى الطلاب، إضافة إلى التأكد من صلاحية التابلت ووصول التحديثات ، موضحة أن هناك مشكلات فى الأجهزة ظهرت وتم التعامل معها من خلال فريق الدعم الفنى الموجود فى المديريات التعليمية والمدارس الثانوى.
 
وطرحت وزارة التربية والتعليم فى أخر يوم بامتحان الثانوية العامة التجريبىى، قرابة 13 سؤالا لتقييم التجربة، أجاب الطالب عليها أثناء تواجده فى المدرسة جميعها متعلقة بالجزء الفنى والتقنى والشبكات ومنصة الامتحان.
 
وتضمنت الأسئلة التى طرحتها الوزارة للتأكد من خطوات الاختبارات الإلكترونية واستطلاع رأى الطلاب عليها:" أذكر باختصار المشكلة التى واجهتك أو أى رسائل أخطاء ظهرتك لك من النظام أثناء الامتحان، وما مدى استجابة النظام فى التنقل بين فقرات وصفحات الامتحان، وما مدى قوة الشبكة الخاصة بشريحة البيانات فى جهاز التابلت داخل الفصل من خلال تجربتك الحالية، وما نوع الشبكة التى تظهر لك على جهازك اللوحي من داخل الفصل أثناء الامتحان، وما نوع الشبكة فى فناء المدرسة.
وتابعت الوزارة: من خلال تجربتك أثناء الامتحانات الثلاثة اى يوم كان يمثل أفضل تجربة أداء لك، اليوم الأول  18 أبريل والذى تم أداء الامتحان التجريبى فيه من خلال شبكة "wifi " فى المدرسة، أم اليوم الثانى 20 أبريل من خلال شبكة الـ"4g" واليوم الثالث من خلال الامتحان داخل المدرسة.
 
وتساءلت الوزارة: ما مدى سرعة استجابة تسجيل إنهاء الامتحان  والخروج منه بنجاح، وهل واجهتك بعض المشكلات فى التحميل، وأذكر باختصار المشكلات التى تعرضت لها أثناء إنهاء الامتحان والخروج منه وما نوع الشبكة التى تظهر على التابلت أثناء تواجدك فى فناء المدرسة عادة، وما مدى سرعة تحميل ورقة الامتحان بعد تسجيل الدخول.
 
فيما أكد بعض الطلاب بالثانوية العامة، أنهم استفادوا من التجربة وتعرفوا على بعض الخطوات التقنية والفنية الإلكترونية بشكل عملى إضافة إلى كتابة الملاحظات الخاصة بهم وإرسالها إلى الوزارة، كما شهدت أيام الاختبارات عدم تمكن بعض الطلبة من أداء الامتحان بشكل سريع لضعف فى شبكات الإنترنت.