ads
ads

بالصور.. «كارثة» خطيرة تثير حالة من الرعب بين سكان البساتين ودار السلام

غلق محبس الغاز الرئيسي بمنطقة بئر
غلق محبس الغاز الرئيسي بمنطقة بئر أم سلطان بالبساتين
أحمد عمران
ads

أثار انتشار رائحة غاز بمناطق عزبة خير الله بدار السلام وبئر أم سلطان في البساتين والفسطاط بمصر القديمة، حالة من الرعب بين سكان تلك المناطق المذكورة، نتيجة كسر ماسورة الغاز العمومية بمنطقة «بئر أم سلطان»، مطالبين بتدخل شركة الغاز لحل المشكلة وإنقاذ الموقف قبل أن يتسبب في كارثة كبيرة.

ودوّن رواد موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» عدة منشورات عبر صفحاتهم، وكتب حساب باسم أحمد السيد منشورًا يقول خلاله: «مناشدة للسادة موظفين شركات الغاز وللسادة المسئولين رائحة الغاز تفوح بين أهالى عزبة خير الله بدار السلام وبئر أم سلطان بدائرة البساتين ومنطقة الفسطاط بمصر القديمة، رائحة الغاز تشتد كل دقيقة أكثر من التى قبلها؛ نرجو أنقاذ الموقف قبل أن تحدث كارثة إنسانية كبيرة».
بالصور.. «كارثة»

وجاء تعليق على المنشور من حساب باسم «إيمان رشدي» تقول إن الريحة زادت جدًا.. استرها يارب»، فيما أوضح حساب آخر باسم «أحمد على عزوز» خلال تعليقه قائلًا: «فى ماسورة مكسورة بفعل فاعل بالفسطاط وجارى تصليحها».
بالصور.. «كارثة»
بالصور.. «كارثة»
وكتب حساب باسم عبد الرحمن هريدي منشورا عبر صفحته على «فيسبوك»، قال فيه: «ليلة الرعب في البساتين، منذ قرابة أكثر من ساعتين وأهالي البساتين وعزبة خيرالله ومنطقة الفسطاط وبعض أماكن من دار السلام والاستغاثات تتوالى بسبب تسريب غاز عمومي جعل المنطقة في حالة من الزعر مع أزمات تنفس لكثير من المواطنين ومخاوف من اندلاع حرائق أو انفجارات».
بالصور.. «كارثة»
وأعلنت محافظة القاهرة أن غرفة عمليات المحافظة تلقت بلاغًا من أهالي حي البساتين بانتشار رائحة غاز بالمنطقة، وانتقلت الأجهزة التنفيذية بالمحافظة وسيارات الإطفاء لمكان البلاغ، وتبين حدوث تسرب من ماسورة الغاز العمومية بمنطقة بئر أم سلطان والمؤدية إلى 3 مناطق.

وأكدت المحافظة أن شركة الغاز تدخلت على الفور لإصلاح كسر الماسورة، وتأمن سيارات الإطفاء، المكان لحين انتهاء عمال الشركة من الإصلاحات، حيث تم إغلاق المحبس الرئيسي المؤدي للماسورة، وإصلاحها.

واشتكى عدد من المواطنين في مناطق البساتين ودار السلام ومصر القديمة، من انتشار رائحة الغاز، فيما هرع عدد منهم لإجلاء منازلهم قبيل أذان الفجر وسط حالة من الخوف والترقب الشديد بين الأهالي.
بالصور.. «كارثة»

ads