ads
ads

الأمن يكشف «لغز» العثور على جثة مكبلة ملقاة في ترعة بسوهاج

العثور على جثة في ترعة أمام قرية
العثور على جثة في ترعة أمام قرية نزة المحزمين بسوهاج

كشفت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن سوهاج ملابسات واقعة العثور على جثة مكبلة اليدين والقدمين ملقاة في ترعة، أمام قرية نزة المحزمين التابعة لمركز جهينة شمالي غرب المحافظة، وتبين أن عاملًا وربة منزل وراء ارتكابها، تم ضبطهما وإحالتهما إلى النيابة العامة.

البداية عندما تلقى اللواء حسن محمود العمدة مساعد وزير الداخلية مير أمن سوهاج إخطارًا من اللواء عبد الحميد أبو موسى مدير المباحث الجنائية بسوهاج، بورو بلاغ من مركز شرطة جهينة يفيد بالعثور على جثة لشخص ملقاة بالترعة موثوقة اليدين والقدمين ومصاب بجروح قطعية برأسه.

وتبين من خلال التحريات التي تمت بمعرفة الرائد محمد جاد الله، رئيس مباحث مركز شرطة جهينة، أن الجثة لشخص يدعى «نادي. إ»، 53 سنة، عامل، ويقيم محافظة حلوان بالقاهرة.

ونظرًا لما تمثله الجريمة من خطورة عل الأمن الام بسوهاج، أمر مساعد وزير الداخلية لمديرية أمن سوهاج بتشكيل فريق بحث جنائي، تحت إشراف اللواء عبد الحميد أبو موسى مدير المباحث الجنائي، لكشف ملابسات الواقعة وظروفها وملابساتها، وضبط مرتكيبها.

وتوصلت جهود فرق البحث إلى أن وراء ارتكاب الواقعة كل من «عبد النبي. أ»، 58 سنة، عامل، ويقيم (نجع أبو عوض)، بمركز المراغة، وله محل إقامة أخر بمنطقة الخليفة بالقاهرة، و«فاطمة. أ»، 22 سنة، ربة منزل، وتقيم الخليفة بالقاهرة.

وعقب تقنين الإجراءات تم استهداف المتهمين بمأمورية من ضباط إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن سوهاج، بالتنسيق مع ضباط فرع قطاع الأمن العام، ومديرية أمن القاهر، أسفرت عن ضبطهما بمحل إقامتهما بالخليفة، وتم اقتيادهما إلى ديوان مركز شرطة جهينة.

وبمواجهتهما أقر المتهمان أنهما اتفقا على استدراج الأول، عن طريق المتهمة إلى سوهاج، وخنقه المتهم الأول بحبل، واعتدت عليه المتهمة الثانية بعصا شوم على رأسه، وكبلاه بالحبال، وألقيا جثته في ترعة «نجع أبو عوض، الحرافشة» مكان العثور عليه، وعلل ذلك لوجود خلافات بينهم.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لتتولى مباشرة التحقيقات.