ads
ads

أسرار محاولة اغتيال سيف الإسلام القذافي مقابل 30 مليون دولار

الدكتور سيف الإسلام القذافي
الدكتور سيف الإسلام القذافي

 
شهدت الساعات الماضية، رواجا لأنباء عن تعرض الدكتور سيف الإسلام، نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، لمحاولة اغتيال، واتهمت مصادر قريبة من الأحداث المشير خليفة حفتر وأبنائه بالضلوع في الحادث.

ليست الأولى 

تعرض الدكتور سيف الإسلام القذافي، منذ سقوط نظام والده في عام 2011، إلى محاولتي اغتيال سابقتان، كانت أولاهما عندما حاول أحد أبناء حفتر، التخلص من سيف الإسلام القذافي، وفق ما أعلنه حينها إبراهيم محمد المدني آمر لواء المدني. 

المدني أوضح أن المحاولة وقعت في منتصف عام 2019: مضيفا": "كان ذلك بطلب من حفتر، وصلني عن طريق أتباعه، الذين طالبوني بقتل الدكتور سيف الإسلام القذافي. 

وسعيا لاغتيال سيف القذافي، وقعت محاولة سابقة في عام 2017، كشف تفاصيلها أحد أبناء مدينة الزنتان، مؤكدا أن أحد أبناء حفتر، طلب منه اغتيال الدكتور سيف الإسلام القذافي، مؤكدا أنه رفض العرض.

محمد الحجازي، المتحدث السابق باسم عملية الكرامة التي يقودها حفتر، والمنشق عنها، قال إن أحد أبناء حفتر سبق وحاول اغتيال سيف الإسلام، مشددًا على أن لديه معلومات مؤكدة بذلك ، وأن هذا حدث عندما كان قريبًا من بعض الشخصيات المقربة من الدكتور سيف الإسلام، رغم اختلاف التوجهات.

محاولة فاشلة

محاولة الاغتيال الجديدة الفاشلة، التي تعرض لها الدكتور سيف الإسلام القذافي، خلال الساعات الماضية، كشفت تفاصيلها مصادر خاصة قريبة الصلة بسيف القذافي، مشيرة إلى أن أحد أبناء حفتر رصد 30 مليون دولار، لتنفيذ عملية اغتيال سيف الإسلام القذافي، لحرمانه من العودة للمشهد السياسي على حد قولها.
 
مصادر تنفي

في المقابل نفت مصادر من المنطقة الشرقية في ليبيا، صحة ما يتردد عن تعرض الدكتور سيف القذافي لمحاولة اغتيال، مؤكدة أن الأمر لا يعدو شائعة تستهدف استدرار عطف الشعب الليبي، خلال تلك المرحلة الحساسة من عمر العملية السياسية، وحتى لا يتم تمرير قانون العزل السياسي، الذي تضغط جماعة الإخوان لإقراره.