ads

«نيوبلان للتطويرالعقارى» بصدد عمل تحالف استراتيجي مع «بنك عودة -مصر»

النبأ
محمد عرابي
ads


استقبل المهندس وليد خليل، رئيس مجلس إدارة شركة نيوبلان للتطوير، بمقر المركز الرئيسي للشركة، محمد بديرالرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لبنك عودة- مصر، ومحمد لطيف رئيس قطاع المؤسسات والصيرفة الإسلامية والتسويق، ومحمد شوشة القائم بأعمال رئيس قطاع الائتمان الإسلامي.


يأتي ذلك في إطار سعى بنك عودة- مصر من خلال قطاع الصيرفة الإسلامي في توفير مجموعة من الخدمات المصرفية من بينها دراسة عمل تحالف مصرفي يتكون من عدد من البنوك المحلية لتمويل شركة "نيوبلان للتطوير العقاري" ليقوم هذا التحالف بتقديم تمويل مشترك على شرائح تمويلية، وستقوم الشركة بتوجيه الشريحة الأولى من التمويل المزمع للإنفاق على المشروعات القائمة بالعاصمة الإدارية بإجمالي تكلفة استثمارية متوقعة تصل إلى 5 مليارات جنيه مصري.


حضر اللقاء حسين بكري عضو مجلس إدارة الشركة، ويوسف صديق عضو مجلس إدارة الشركة، وعبد الرحيم محمد أحمد المستشار المالي للشركة، والمهندس أحمد عطية مدير تنمية الأعمال بالشركة، وإسلام صفوت المدير المالي للشركة.


وصرح المهندس وليد خليل، رئيس مجلس الإدارة، بأن الشركة تشرفت بزيارة الإدارة العليا لبنك عودة وعلى رأسها محمد بدير الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب، ولفيف من الحضور إيمانا منهم برؤية مستقبلية عميقة لقدرات الشركة وإدارتها في تحقيق التطوير العمراني الحالي المستقبلي.


واستعرض المهندس وليد خليل استراتيجية الشركة من حيث البدء بقوة في أربعة مشروعات متتابعة التنفيذ والتطوير، وهى: مشروع "سيرانو، اليفين، أتيكا، لامبرجيني" بالعاصمة الإدارية، بالإضافة إلى مشروع "ايكلا" ببورسعيد.


كما تم استعراض نسب تنفيذ المشروعات التي تسبق البرامج الزمنية المقررة لها، كذلك نتائج المبيعات التي بلغت في حوالي سنة ونصف السنة ما يقرب من ثلاثة مليارات جنيه مصري مما يعادل 45% من إجمالى مخزون الشركة.


كما أن الشركة تمتلك الذراع الإنشائية والمتمثل في شركة الخليل للمقاولات التي تقوم بعمليات الإنشاء.

 
وصرح المستشار المالي للشركة، عبد الرحيم محمد أحمد، بأنه تم استعراض الاستراتيجية المالية والتمويلية مع قيادات بنك عودة؛ رغبة من الشركة في التحالف الاستراتيجي مع البنوك من أجل الاستمرار في تحقيق معدلات النمو المذهلة التي تحققها الشركة في ظل الظروف الاقتصادية العالمية والتي ترجع إلى الجودة العالية من حيث التصميمات الفريدة والتنفيذ الممتاز والتزام الشركة بتسليم الوحدات في المواعيد المحددة تعاقديا دون أي تأخير.


وأثنى محمد بدير، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب على ما اطلع عليه وما تم استعراضه أمامه وأعطى الضوء الأخضر للبدء فورا في الدراسة الائتمانية.


فيما صرح محمد لطيف بأن البنك سيبدأ فورا في إتمام الدراسات اللازمة مع الشركة وأبدى إعجابه بالنتائج المحققة والتخطيط المستقبلي. 


واستعرض محمد شوشة الخطوات التي اتخذها البنك بالفعل الفترة الحالية وكذلك خطة العمل القادمة مع البنك.