ads

حقيقة إنهاء التعاقد بين هيئة السكة الحديد و"جنرال إليكتريك" الأمريكية

م. أشرف رسلان رئيس السكة الحديد
م. أشرف رسلان رئيس السكة الحديد
سعيد عبد الهادي
ads


نفى المهندس أشرف رسلان، رئيس مجلس إدراة الهيئة القومية لسكك حديد مصر، ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية، من سعي هيئة السكة الحديد، لإنهاء التعاقد مع شركة "جنرال إلكتريك" الأمريكية، لتصنيع وتوريد 100 جرار جديد. 

وأكد "رسلان" في بيانه أن أعمال التقييم والفحص للعروض رجحت عرض شركة جنرال إلكتريك، وأنه سيتم إعلان فوزها بالاشتراك مع البنك الأوربى الممول لتكلفة شراء الجرارات الـ 100، حيث تجرى كافة إجراءات الشراء بالتنسيق مع البنك الأوربى الممول لتكلفتها. 

وأوضح رئيس سكك حديد مصر، أن هذا الخبر عار تمامًا من الصحة، وأن هناك "4 شركات عالمية" من دول "أمريكا والهند وروسيا" تقدمت للمناقصة، وأن اختيار الفائز يحدده العرض الفني والمالي لكل شركة، وفق إجراءات تتسم بالشفافية التامة، والفرص المتساوية لكافة الشركات المتقدمة، وأنه سيتم خلال شهر أبريل المقبل، تحديد الشركة الفائزة بحق توريد عدد" 100 جرار جديد"  طبقًا لكراسات الشروط الخاصة بهذه المناقصة، وفي ضوء اللوائح المعتمدة من الهيئة والبنك الأوروبي، ونتيجة فحص العروض الفنية والمالية، تتم من خلال لجنة فنية ومالية مشتركة، من كل من (إستشاري المشروع – الهيئة – البنك الممول ). 

وجدير بالذكر أن هذه الصفقة ممولة من قبل بنك الإعمار الأوروبي، بمبلغ "290 مليون يورو"، ليرتفع  عدد الجرارات الجديدة العاملة بالهيئة، بعد تلك الصفقة إلى "260 جرار" عقب وصول هذه الجرارات ودخولها الخدمة .

وناشد "رسلان" جميع وسائل الإعلام المقرؤة والمسموعة والمرئية، توخي الحذر في تداول أي معلومات، تتعلق بهيئة السكة الحديد، ويتم الحصول علي المعلومات من مصادرها الموثقة، لمنع نشر البلبلة بين المواطنين، خاصة وأن مرفق السكة الحديد يقوم بنقل أكثر من مليون راكب يوميًا، من أجل خدمة الجمهور في ربوع مصر.