ads

«شبانة» يحذر: السمنة السبب الأساسي للأمراض الخطيرة

الدكتور أحمد شبانة-استشاري جراحة
الدكتور أحمد شبانة-استشاري جراحة المناظير والسمنة-أرشيفية
أسماء العربي
ads

أكد الدكتور أحمد شبانة -استشاري جراحات المناظير والسمنة وزميل المستشفى الجامعي بفيينا بالنمسا ومبتكر عملية التكميم الدقيق في مصر- أنه من المعروف أن السمنة أصبحت في الأعوام الأخيرة وباءً عالمياً، وخاصة في الدول الغنية التي تتمتع برغد العيش.



وتعد السمنة أم الأمراض؛ لأنها كما أثبتت جميع الدراسات أنها السبب الرئيسي لمعظم الأمراض الخطيرة.



وقال -شبانة- إن هناك عوامل كثيرة ومتشابكة للسمنة، ولكن السبب الرئيسي هو كمية السعرات الحرارية التي نتناولها، والتي تأتي من كمية ونوعية الطعام الذي نتناوله يومياً، أو بالأدق الذي يدخل المعدة، من هنا فكر الأطباء بوضع حد كميات الأطعمة التي يتناولها الأشخاص المصابون بالسمنة، وذلك عن طريق جراحات السمنة المختلفة مثل تكميم المعدة، وتحويل المسار، والتكميم الدقيق، وغيرها من جراحات السمنة المختلفة.


وأضاف – شبانة- أن المقصود بعملية "تكميم المعدة"، أن يزيل الجراح معظم المعدة، ويبقى جزء رفيعا يشبه كم القميص، أي أن يبقى من المعدة جزء بحجم ثمرة الموز، وتتم العملية من خلال المنظار، ولذلك فإن المريض يستطيع أن يغادر المستشفى في اليوم التالي للعملية.



وأوضح الدكتور أحمد شبانة، أن عملية تحويل مجرى الطعام تجرى بالمنظار أيضا، ولكن الجراح لا يقص أي جزء من المعدة، ولكنه يحول مجرى الطعام؛ بحيث يوصل نهاية المريء إلى الأمعاء متجاوزاً المعدة.


وأشار- شبانة- أن أكبر التحديات التي تنتظر المريض بعد العملية، هو التغيرات المتعلقة بالنظام الغذائي، والذي عادة ما يعتمد على السوائل الصافية والشفافة في الأسبوع الأول، والتغيير التدريجي في قائمة الطعام بحيث يستطيع المريض أن ينتقل إلى بعض الأطعمة العادية بعد فترة قد تصل الثلاث أشهر.


:اقرأ أيضا

 

"شبانة" يوضح أشكال وطرق تكميم المعدة.. وشروط لمرضى السكري