ads
ads

بالصور.. قصة تعرض «طفلة» لواقعة مخجلة أمام مدرسة في أسوان

محرر النبأ مع والد الضحية
محرر "النبأ" مع والد الضحية
أسوان- الرشيدى خالد

شهد مجمع مدارس عبد المحسن طاهر رزق الكائن بشارع المدارس بمدينة أسوان، اليوم السبت، واقعة مؤسفة، على خلفية تعرض طفلة لواقعة سرقة «حلق» من أذنها عقب انتهاء اليوم الدراسى.

البداية تلقى اللواء أحمد الرواى، مدير إدارة البحث الجنائى، إخطارًا من الرائد محمود الباجا، رئيس مباحث قسم أول أسوان، يفيد بقيام والد طفلة بالصف الثالث الابتدائى باتهام شابٍ بسرقة "حلق" ابنته.

وعلى الفور، انتقلت قوة أمنية من ضباط وحدة مباحث قسم أول أسوان، برئاسة النقيب محمد صابر، إلى مكان الواقعة، وبالاطلاع على كاميرات المراقبة، تبين أن الواقعة تمت على أرصفة المدرسة المشار إليها سلفًا، على الفور وجه اللواء مصطفى عبد الفتاح، مديرية أمن أسوان، بسرعة ضبط المتهم وتسليمه للعدالة.

وكشف حامد حمادة، والد الطفلة «جنا» والذى جاء مسرعًا من محل عمله بالمنطقة الصناعية إلى المدرسة عقب تلقيه استغاثة من زوجته بالواقعة، مشيرًا إلى أنه عقب خروج ابنته مع انتهاء اليوم الدراسى برفقه شقيقها الأصغر «عبد الرحمن»، وفي أثناء انتظارهما والدتهما على رصيف المدرسة، وكان ذلك فى تمام الساعة الواحدة والربع ظهرًا، حدثت الواقعة.

وتابع «حمادة» خلال حديثه لـ«النبأ» أن الكاميرات أظهرت شابًا يرتدى ملابس «شيك» لاتظهر على ملامحه أنه يخطط لارتكاب واقعة سرقة، ثم قام بالجلوس بجانب «جنا وعبد الرحمن» على الرصيف أمام المدرسة وأخذ يحدثهما، ثم سرق «الحلق» من أذن الطفلة.

واستطرد: «الحمد لله بنتى بخير» لكن الخطير أن الواقعة تسلط الضوء على وجود إهمال جسيم من قبل إدارة المدرسة فى تسريح الأطفال من أبواب المدرسة قبل تسليمهم إلى أسرهم، مطالبًا من أجهزة الأمن تحت قيادة اللواءين مصطفى عبد الفتاح، مدير أمن أسوان، وأحمد الراوى، مدير إدارة البحث الجنائى، بسرعة ضبط المتهم منعًا لتكرارها.