ads
ads

التفاصيل كارثية.. الحزن يخيم على أهالى بسيون بعد انتحار طالبتين في الغربية

النبأ
منى زاهي
ads


شهد مركز بسيون بمحافظة الغربية اليوم واقعتي انتحار طالبتين في العقد الثاني من عمرهما، اليوم الإثنين، على الانتحار إثر تناولهما حبة الغلة السامة، للتخلص من حياتهما عقب مرورهما بأزمة نفسية.

كان  اللواء هاني مدحت، مدير أمن الغربية، تلقى إخطارا من مأمور مركز بسيون يفيد بورود بلاغ بإقدام طالبة تدعى  " ن . ا " 14 سنة مقيمة بمدينة بسيون، على الانتحار، حيث جرى نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج، ولكنها توفيت فور وصولها للمستشفى، كما تم نقل الجثة إلى مشرحة المستشفى، وانتداب الطبيب الشرعي لتشريحها لبيان سبب الوفاة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم.

من ناحية أخرى سادت حالة من الحزن بين صفوف أسر وعائلات قرية كفر جعفر بدائرة بسيون بمحافظة الغربية بسبب قيام طالبة تدعى  "ف . ص . ن " 17 سنة بتناول حبة الغلة وإصابتها بحالة تسمم وجرى نقلها للمستشفى ووضعها على جهاز التنفس الصناعي داخل العناية المركزة، ويحاول الأطباء إنقاذ الطالبة.

كما تبين أن الطالبتين كانتا تمران بحالة نفسية سيئة أدت إلى تناولهما قرص سام يستخدم في حفظ الغلال.

وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري ظروف وملابسات الواقعة وتحرر محضر بالواقعة واخطرت النيابة العامة للتحقيق في الواقعتين .