ads

5 فيديوهات تكشف تفاصيل مرعبة فى واقعة مصرع شاب بعد ممارسة الجنس مع «خالته» بحلون

النبأ

في تطور جديد بحادث 15 مايو في حلوان، تسلمت صباح اليوم جهات التحقيق التحريات النهائية حول واقعة مصرع شاب على يد ابن خالته بعدما شاهده يمارس الرذيلة مع أمه حيث دفعه من الطابق الخامس فأراده قتيلا.


وأكدت التحريات اعتياد المتهمة "الخالة" ممارسة الرذيلة مع ابن اختها "القتيل" منذ أشهر عدة وتعاطي المواد المخدرة وشرب الخمور في غياب ابنها (المتهم الثاني).


وتوصلت التحريات التي أجراها فريق من إدارة البحث الجنائي بقسم 15 مايو، من خلال المشاهدات والكاميرات أن المتهم الثاني (الابن) دفع ابن خالته عقب مشاهدته للأخير يمارسة الرذيلة مع أمه في غرفة النوم. وقدمت تحريات المباحث، مقاطع فيديوهات كشفت عن تفاصيل الجريمة.


وقالت مصادر مطلعة على التحقيقات، إن جهات التحقيق استعجلت تقرير الطب الشرعي الخاص بالضحية، وتقريرا خاص بفحص 5 فيديوهات توثق تفاصيل الجريمة.


وكان قاضي المعارضات، أمر بتجديد حبس المتهمين لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات، ونسبت النيابة للمتهم الثاني تهمة القتل العمد، وللمتهمة الأولى (الأم) تهمة تعاطي المخدرات، وجرى إعادتهما إلى محبسهما تحت حراسة أمنية مشددة إلى قسم شرطة 15 مايو.

 

وكشفت مباحث القاهرة برئاسة اللواء نبيل سليم مدير الإدارة العامة لمباحث العاصمة، عن واقعة سقوط شاب من الطابق الخامس عقب ضبطه في وضع مخل مع خالته، والتي حملت رقم 1434 لسنة 2020.

 

وتبين أن المتهم "سيف" 17 سنة، عامل في مصنع بمنطقة شق الثعبان وراء التخلص من ابن خالته، ويُدعى "أحمد" 20 سنة، وذلك بعد أن كشف العلاقة المحرمة بين المجني عليه ووالدته، حيث رصدته كاميرا مراقبة وهو ينفذ جريمته.

 

ورصدت كاميرات المراقبة المتهم أثناء دفعه للمجني عليه، واعترف أنه عقب دخوله إلى الشقة فوجئ بالمجني عليه يمارس الرذيلة مع أمه، ونشبت بينهما مشادات بالأيدي داخل الشقة، وأثناء محاولة القتيل الهرب دفعه المتهم ما أسفر عن سقوطه من شرفة الطابق الخامس.

 

وحرّزت جهات التحقيقات مقطع فيديو رصد الواقعة من خلال عدة كاميرات مراقبة وبلغ مدته 17 دقيقة، بدأت منذ حضور المجني عليه إلى شقة خالته وبحوزته 3 زجاجات خمور، واستمر بداخل الشقة قرابة 17 دقيقة، وحضر المتهم وعقب دخوله الشقة بدقائق سقط المجني عليه من شرفة الشقة على الأرض جثة هامدة.