ads
ads

بسبب لعبة «بابجي».. مصرع طفل في بورسعيد

جثة_ أرشيفية
جثة_ أرشيفية
ads


استقبل مستشفى السلام بمحافظة بورسعيد، منذ قليل، جثة لطفل في الثانية عشر من عمره.

 
وبالكشف الطبي الظاهرى على الطفل المتوفي تبين أن الوفاة ترجع إلى إصابته بسكته قلبية.


وأكد شهود العيان أن الطفل كان يلعب على هاتفه المحمول لعبة بايجى والتي يقضي أمامها ساعات طويلة وسرعان ما سقط و الهاتف بجانبه 


تم نقل الطفل "م  س  س" 12 سنة إلى مستشفى السلام ببورسعيد عن طريق سيارة الإسعاف بعد أن لفظ أنفاسه الأخيرة فى منزله إثر سكته قلبية مفاجئة.


وأكدت طوارئ مديرية الشئون الصحية، أن الطفل وصل جثة هامدة بصحبة بعض الأهالى بادعاء أنه توفى إثر إصابته بسكته قلبية نتيجة استخدامه لعبة "باجى"، حيث وجد هاتفه المحمول بجواره مفتوحا وعليه اللعبة.


تم تحرير المحضر اللازم واتخاذ الإجراءات القانونية والتحفظ على الجثة بمشرحة السلام وإخطار النيابة العامة للتأكد من الأسباب التى أدت إلى الوفاة حتى يتسنى التصريح بالدفن.