ads
ads

سبب «مؤثر» جدًا وراء رفض شويكار الظهور إعلاميًا قبل وفاتها

شويكار
شويكار
ترنيم محمد


سيطرت حالة شديدة من الحزن داخل وخارج الوسط الفني، بعد رحيل الفنانة شويكار، بعد إصابتها بانفجار في المرارة، عن عمر ناهز الـ85 عامًا، وتم تشييع جثمانها بحضور عدد من النجوم، حتى مثواها الأخير بمقابر الأسرة في6 أكتوبر.

وما لا يعرفه الكثيرون أن شويكار قررت عدم الظهور على شاشة التلفزيون، منذ حوالي 8 سنوات، حتى في حوارات أو لقاءات، واكتفت بمكالمة هاتفية، تجريها من الحين إلى الآخر، لتطمئن جمهورها عليها، دون أن تظهر بوجهها.

ويرجع السبب في ذلك إلى ما حدث للراحلة قبل 4 سنوات، إذ تعرضت لكسر في عظامها، بعد سقوطها في منزلها، وهو ما جعلها لا تريد أن ترى أحدًا.

وعلى الرغم من أن شويكار رضت بما حدث، وتعايشت معه بشكل طبيعي حتى وفاتها، لكنها كانت دومًا تقول "الناس مش ناقصة عشان تشوفني في الحالة دي"، وذلك عندما يطلب منها احد الظهور إعلاميًا.