ads
ads

في عيد ميلاده.. شاهد قصة حياة الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية

مفتى الجمهورية
مفتى الجمهورية


ولد في مثل هذا اليوم من العام 1961، الدكتور شوقي علام، مفتي الديار المصرية، وأستاذ الفقه الإسلامي والشريعة بجامعة الأزهر "فرع طنطا".



تقلد الدكتور شوقي عبد الكريم علام، مهام دار الإفتاء المصرية، في شهر مارس 2013، ليكون أول مفتي للجمهورية يأتي عن طريق الانتخاب.


وولد «علام»  كما ذكرت دار الإفتاء المصرية، في فيديو يحكي قصة حياة مفتي الجمهورية، في مطلع الستينيات من القرن الماضي في قرية زاوية أبو شوشة بمحافظة البحيرة، تلك القرية التي أخرجت لمصر خيرة العلماء والمفكرين، أمثال: الشيخ محمد عبده، والشيخ شلتوت، والشيخ سليم البشري، والشيخ محمد الغزالي.


وتأثر بجو الريف فنشأ محبا للهدوء مؤثرا للخلوة الداعية إلى تأمل الطبيعة والتفكر في خلق الله الذي خلق كل شيء، وسط تقاليد القرية وروابطها الأسرية التي كانت تدفعه إلى مخالطة الناس من حوله والنظر الدقيق في مشكلاتهم اليومية وأعبائهم الحياتية، مما أفاده في البحث العلمي عندما أراد ربط الفقه بالواقع.


وتلقى مفتي الجمهورية العلم في كتاب القرية فحفظ القرآن في سن الحادية عشرة ثم تخرج في كلية الشريعة والقانون بطنطا بتقدير جيد جدا، عمل معيدا بالكلية حتى نال درجة الدكتوراه عام 1996م، وعنوانها: إيقاف سير الدعوى الجنائية وإنهاؤها بدون حكم في الفقه الإسلامي والقانون الوضعي.


وتوالت أبحاث الدكتور شوقي علام، الفقهية ورسائله العلمية، التي قام بها، ما بين تقنين للفقه الجنائي وربطه بقضايا الواقع إلى مشكلات الحياة الزوجية وقضايا المرأة في المجتمع الإسلامي المعاصر.


ويعد مفتي الجمهورية من أصحاب الأخلاق الرفيعة، وأكبر الظن أن الحياء هو المفتاح الصحيح لفهم شخصيته في كل ما يصدر عنه من قول ومن عمل.


أبرز مؤلفاته:

1 - الحقوق المقدمة عند التزاحم في الفقه الإسلامي

2 - دور الدولة في الزكاة..  دراسة مقارنة في الفقه الإسلامي

3 - تحديد الجنس البشري وتغييره بين الحظر والمشروعية .. دراسة مقارنة

4 - الحكم القضائي وأثره في رفع الخلاف الفقهي

5 - الطلاق السني والبدعي

 بالإضافة إلى عدد كبير من الكتاب التي تمثل إنتاجا علميا متميزًا.