ads
ads

بالأسماء.. تعافى طبيب و7 ممرضات بمستشفي دمياط التخصصي من فيروس كورونا

ممرضات -أرشيفية
ممرضات -أرشيفية
سوزان الفلال

أعلن مستشفى دمياط التخصصي تعافى عدد من أفراد طاقمها الطبي من فيروس كورونا المستجد. 


وجاءت أسماء المتعافين كالتالي: الدكتور محمد أحمد شرف دكتور العناية المركزة، وفريق التمريض لبنى حجاج عبدالله، ورضا جمال المخشن، وحنان إبراهيم الغزلان، وفاطمة أحمد طريه، وياسمين العدل، وسما لطفى، آية زكريا الشحات. 


ونظمت إدارة المستشفى احتفالية لتكريم المتعافين، وتسليمهم شهادات تقدير ودعمهم معنويا بعد تغلبهم على المرض. 


من جانبه، قال وليد أبو الخير، مدير مستشفى دمياط التخصصى، إن هؤلاء أبطال لم يتوانوا عن تقديم الخدمة الطبية، وعندما أصيبوا وتعرضوا للعزل وتعافوا، عادوا من جديد لاستكمال عملهم دون أن يترددوا عن أداء واجبهم تجاه المرضى. 


وقال الدكتور محمد الغباشى، طبيب بمديرية الصحة بدمياط، إن الجيش الأبيض اسم على مسمى يقدم التضحيات ولا يفكر في المقابل، وتكريم هؤلاء لا يمثل شيئا مقابل تضحياتهم وبطولاتهم، مضيفا أننا مستمرين في العمل دون كسل أو خوف حتى تنتهي الجائحة بسلام ونعود إلى سابق حياتنا. 


أما الدكتورة ريهام موسى، وكيل مستشفى دمياط التخصصى، أشارت إلى أن تعافى الممرضات والأطباء وعودتهم للعمل رسالة واضحة أن الفرق الطبية تعمل وتعي خطورة الوضع، مطالبة  بالحذر والحرص والمكوث في المنزل.


وقالت فاطمة أحمد طرية، إحدى الممرضات المتعافيات:" كنا في نوبتجية، وشعرنا بالمرض وقمنا بإجراء المسحة وتبين إيجابية الفحوصات، وتم نقلنا إلى مستشفى العزل ومنها إلى مركز التعليم المدني في دمياط الجديدة، حتى تماثلنا للشفاء وتحولت عيناتنا إلى سلبية وعدنا إلى عملنا مرة أخرى".