ads

بسبب كورونا.. سائح أمريكي يروي تفاصيل رحلته إلى مصر التي انتهت به للحجز الصحي

مات سيوريد
مات سيوريد


روى سائح أمريكي إلى مصر، رحلته إلى القاهرة خلال شهر مارس الجاري، والتي تحولت من رحلة ممتعة إلى كابوس، بعد الاشتباه في إصابته بمرض كورونا.

يقول مات سويدير وهو سائح أمريكي منتظم، ومحرر على الإنترنت، أنه إلى مصر للاستمتاع بما كان من المفترض أن يكون زيارة سياحية لطيفة.

وبدأ سويدير في التغريد حول الرحلة الممتعة في مصر، وتوثيق كل خطواته والزيارت التي قام بها، عندما نشر فجأة قائلاً إنه مصاب بفيروس كورونا، وأنه محتجز في الحجر الصحي، بعد أن كان على متن مركب رحلة نيلية، عُثر فيها على مريض مُصاب بكورونا!

كان لا يزال يوثق كل خطوة أثناء احتجازه في وقت لاحق ثم انتقل إلى مرسى مطروح، حيث كان من المقرر نقله إلى المستشفى على متن طائرة عسكرية.

عند وصوله إلى مرسى مطروح، قام بالتغريد لأتباعه مؤكدًا أنه حامل للفيروس، واستغرق أيضًا وقتًا لوصف كيفية معاملته بأكثر الطرق إنسانية ومهنية في مستشفى النجيلة بمرسى مطروح.