ads
ads

وضعته في «جوال» وألقته بالمصرف.. عقوبة رادعة لقاتلة ابن جارتها بالبحيرة

محكمة - أرشيفية
محكمة - أرشيفية
إبراهيم بكري

قضت محكمة جنايات دمنهور الدائرة الرابعة، برئاسة المستشار عبدالجواد ياسين، وعضوية المستشارين وائل محمد وشريف عبد المقصود، وأمانة سر، مصطفى قاسم، بإعدام "صباح م.ع" 33 سنة، ربة منزل، لاتهامها بقتل طفل بقرية منشية المغازي التابعة لمركز المحمودية.


ترجع أحداث الواقعة لعام 2018 عندما تلقى ضباط مباحث مركز شرطة المحمودية بلاغاً من الأهالي بالعثور على جثة طفل داخل مصرف بناحية قرية المغازي بدائرة المركز.


انتقلت قوة من مباحث مركز شرطة المحمودية إلي المكان وبالفحص والمعاينة تبين العثور على جثة الطفل"حسني رزق عبد الكريم" 3 سنوات.


وكشفت التحريات، عن أن المتهمة"صباح.م.ع" 33 سنة،وراء ارتكاب الجريمة بدافع الانتقام من والدته لوجود خلافات بينهما،حيث قامت بإستدراج الطفل وأوهمته بإعطائه بعض الحلوى بخطة شيطانية وكانت قد أعدت العدة لقتله، وعندما اختلت به قامت بخنقه حتي فارق الحياة ووضعته في جوال وسجادة وألقت به في مصرف القرية.


وتمكن رجال المباحث الجنائية بمديرية أمن البحيرة، من ضبط المتهمة، وبمواجهتها اعترفت بارتكابها،وحرر المحضر اللازم وتولت النيابة العامة التحقيق،وتم إحالة المتهمة إلي المحكمة التي قضت بالعقوبة المقدمة.