ads
ads

مدربة "تعليم الجنس" تتحدث عن تجربتها في هذا المجال!

إيمي لو وود
إيمي لو وود


قالت نجمة التربية الجنسية إيمي لو وود، 24 عام إن تجربة رغباتها الجنسية عندما كانت مراهقة جعلتها تشعر وكأنها "غريبة الأطوار" .

في الموسم الأول من سلسلة Netflix ، الذي يتحدث عن التربية الجنسية، وتعليم الجنس، قالت وود إنها كانت ترغب في مشاهدة برنامج تلفزيوني حول التثقيف الجنسي عندما كانت أصغر سناً ، لأنها "علمت أن الجنس يجب أن يكون أساسي لتربية الأطفال".

وأوضحت "لذلك ، كان من دواعي سرورنا أن هذا الشيء الغامض لم يكن موجودًا بالفعل وكان يتم تصويره دائمًا بشكل غامض، كان أي شخص كان يستمتع بالجنس نوعًا من الجنون".

وفي حديثها عن التتثقيف الجنسي الذي تقدمه على تليفزيون نتفليكس، قالت وود إنها سعيدة لأن المشهد كان "قبيحًا وغير مبهج"، حيث لم يكن مطلوبًا منها ارتداء "ملابس داخلية مثيرة".