ads

الحكومة تحسم الجدل حول تسريح 3 ملايين موظف مع الانتقال للعاصمة الإدارية

العاصمة الإدارية الجديدة
العاصمة الإدارية الجديدة
ads


نفى المركز الإعلامى لمجلس الوزراء ما تردد من أنباء حول اعتزام الحكومة تسريح 3 ملايين موظف بالجهاز الإداري للدولة قسراً، تزامناً مع الانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة.

وأوضح المركز الإعلامى، إنه تواصل مع الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة، والذى نفى تلك الأنباء، مُؤكداً أنه لا نية على الإطلاق لتسريح أيٍ من موظفي الدولة بعد الانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة، مُوضحاً أن الدولة تسعى جاهدة للحفاظ على حقوق جميع الموظفين، مع تطوير ورفع كفاءة الجهاز الإداري للدولة وكافة العاملين به دون المساس بأى حق من حقوقهم، وذلك بهدف تحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين والارتقاء بها.

وفي سياق متصل، تسعى الحكومة لتحسين أداء الجهاز الإداري بالدولة والاهتمام بالعنصر البشري من خلال تصميم برامج تدريبية للعاملين بالجهاز الإداري للدولة، لإعداد كوادر قادرة على إدارة عملية التغيير المؤسسي من أجل بناء جهاز إداري كفء وفعال، يُطبق معايير الحوكمة، ويتوافق مع الرؤية الموضوعة باستراتيجية مصر 2030.