ads
ads

مفتي الجمهورية:غسيل الأموال حرام بكل صوره ويستخدم في تمويل الإرهاب

داعش - أرشيفية
داعش - أرشيفية
ads

قال الدكتور شوقي علام، مفتى الجمهورية،  إن غسيل الأموال بكل صوره محرمٌ شرعًا ومجرمٌ قانونًا؛ فإنه بدأ بمحظورٍ شرعيٍّ هو التكسب من الجرائم والمحرمات، وانتهى إلى محظورٍ شرعيٍّ هو تصرفُ مَن لا يملك فيما لا يملك، وما لزم عن ذلك من حرمة المعاملة التي بنيت على محرم؛ لأن ما بني على حرام فهو حرام.

جاء ذلك في معرض رده على سؤال حول حكم غسيل الأموال؟ وعقوبته في الإسلام؟ وهل تداول الأموال في أوجه معتبرة شرعا يرفع عن صاحبها إثم اكتسابها من محرم؟.


وأكد المفتى، أن غسيل الأموال يهدد الاقتصاد الوطني، فضلًا عن أن ذلك قد يستخدم في تمويل الحركات الإرهابية؛ مما يعود بالضرر الكبير على أمن الوطن وسلامته، كما أنه تحايلٌ وتدليسٌ وكذبٌ حرَّمه الشرع.