ads
ads

«فايزة».. أميرة مصرية «أفلست» بباريس وماتت فى «بيفرلى هيلز»

النبأ
دسوقى البغدادي
ads


الأميرة «فايزة» هي الأبنة الثالثة للملك فؤاد الأول والملكة نازلي وشقيقة الملك فاروق‏،‏ ولدت في 8 نوفمبر 1923، وكانت على قدر كبير من الذكاء والرشاقة والجاذبية.


زوجها أخيها الملك فاروق للأمير محمد علي رؤوف‏، وعندما قامت الثورة بقيت في القاهرة واضطرت لأن تقوم بمساومات حتى يسمح لها بالسفر لزوجها‏، فعاشا ما بين تركيا وأوروبا،‏ وبعد أن أنفقا كل ما لديها من أموال انفصلا، ووجدت الأميرة فايزة نفسها «مفلسة» في باريس فرحلت إلى كاليفورنيا لتعيش مع والدتها وأسرة أختها،‏ حيث أعدوا لها مقرا في حديقة منزلهما الفاخر في بيفرلي هيلز. 


وكانت الأميرة فايزة حكيمة رقيقة، حساسة وذات كبرياء وكرامة،‏ كانت تهتم بشئون مصر وتتحدث عنها بحب واشتياق دون شكوى أو تذمر أو حقد أو غضب من ضياع ما ضاع من منصب وجاه ومال ورفاهية‏،‏ وتقدم لزواجها طابور طويل من المليونيرات شديدي الثراء المعجبين بها،‏ لكنها رفضتهم  جميعا.


‏كانت آخر من توفي بعد رحيل أخيها وأختها ووالدتها الملكة نازلي‏،‏ وذلك بعد أن قضت آخر أيامها في المستشفى يوم 9 يوليو 1994‏ بعد حياة مليئة بالمعاناة.