ads
ads

هل يجوز إطلاق لفظ «السيدة» على أم النبي صلى الله عليه وآله وسلم.. «الإفتاء» تجيب

دار الإفتا ء
دار الإفتا ء
ads

قالت أمانة الفتوى بدار الإفتاء، إنه لا مانع شرعا من إطلاق لفظ: "السيدة" على أم النبي صلى الله عليه وآله وسلم؟، بل هو من حسن الأدب مع حضرة النبي المصطفى -صلى الله عليه وآله وسلم، وهذا مذهب جمهور المحققين من علماء الأمة سلفًا وخلفًا.


وأوضحت أمانة الفتوى، أن علماء الأمة صرحوا بنجاة والدَي النبي -صلى الله عليه وآله وسلم؛ لكونهما ماتا على الحنيفية ولم يتلبسا بالشرك مطلقًا، وصنفوا في ذلك ما يزيد على أربعين مصنفًا، وعلى هذا يدل قوله تعالى: ﴿وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ﴾ ، وقوله صلى الله عليه وآله وسلم: «لَم أَزَل أُنقَلُ مِن أَصلَابِ الطَّاهِرِينَ إلى أَرحامِ الطَّاهِراتِ»، هذا، علاوة على أن السيدة آمنة كانت شريفةً في نسبها عظيمةً في زمنها سيدةً في قومها ومن أفضلهم حسبًا.