ads
ads

تفاصيل اجتماع مسؤولين كبار بالحكومة لبحث مواجهة السحابة السوداء

اجتماع مسؤولين بالحكومة
اجتماع مسؤولين بالحكومة
فتحي زرد
ads


عقد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية اجتماعا مع الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، بحضور كلا من اللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة واللواء أحمد راشد محافظ الجيزة، والدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، بحضور ممثل عن وزير الزراعة واستصلاح الأراضي وقيادات وزارتي التنمية المحلية والبيئة.

وتم خلال الاجتماع استعراض جهود وزارة التنمية المحلية والبيئة والزراعة والمحافظات لمواجهة مشكلة السحابة السوداء وحرق قش الأرز، وخفض معدلات الحرق المكشوف للمخلفات الزراعية، وعوادم المركبات، والتلوث الناجم من المنشآت الصناعية وحرق المخلفات المتواجدة على الترع والمصارف بالإضافة إلى حرق القمامة فى المقالب العشوائية فى المحافظات.

وشهد الاجتماع عرض تقرير لجهود وزارة البيئة التنسيقية خلال الفترة من أول سبتمبر الجاري وحتى منتصف الشهر، فيما يخص منظومة رصد جودة الهواء بالمحافظات وتجميع قش الأرز وفحص عوادم السيارات والحرق المكشوف للمخلفات البلدية بالتعاون مع كل الوزرات والمحليات، وتم أيضاً خلال اللقاء الإشارة إلي وجود ٢٠ محطة بالقاهرة الكبري والدلتا لرصد جودة الهواء، وشبكة رصد الانبعاثات الصناعية ل٥٨ مدخنة ومنظومة الإنذار المبكر والتابعين لوزاره البيئة.

وأكد اللواء محمود شعراوى على أهمية تضافر و توحيد جهود كافة الوزارات المعنية والمحافظات لمواجهة نوبات تلوث الهواء إلحاده خاصة مع موسم حصاد قش الأرز خاصة فى المحافظات التى يوجد بها مساحات كبيرة من زراعات الأرز.

وشدد الوزير على ضرورة قيام المحافظات بزيادة معدلات رفع المخلفات من المقالب العشوائية ، وتكثيف عمل الجميعات لرفع القمامة والمخلفات على الترع والمصارف لمنع إلقاء المواطنين قمامة عليها واشعال النيران فيها ومنع حدوث أى اشتعالات بها من المواطنين.

وأشار شعراوى إلى وجود تنسيق مستمر بين وزارتى التنمية المحلية والبيئة عبر قياداتى الوزارتين، وغرف العمليات لمتابعة تلك المشكلة بالتنسيق مع المحافظات.

ومن جانبها، أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد أنه تم الاتفاق على تولي وزارة التنمية المحلية التنسيق مع المحافظات بشأن الاشتعالات في المقالب والتراكمات التاريخية والسيطرة عليها فيما تقوم وزارة الزراعة بالعمل على زيادة الموارد البشرية لجمع المخلفات الزراعية والسيطرة عليها وعدم حرقها وذلك من خلال تنسيق وتعاون كل من الوزارتين مع وزارة البيئة، من خلال غرفة عملياتها المركزية التي تقوم بالتنسيق بين الوزارات والجهات المعنية حيث اكد وزير التنمية المحلية على عرض هذا الملف خلال الاجتماع المقبل لمجلس المحافظين لأهميته وللتنسيق بشأن الخطوات التنفيذية على الأرض لمواجهة نوبات تلوث الهواء الحادة.

وأشادت وزيرة البيئة بالجهود التى قامت بها وزارة التنمية المحلية بالتنسيق مع محافظى القاهرة والجيزة لإزالة كميات كبيرة من المخلفات بمناطق كرادسة وإمبابة مؤكدة أن وزارتا البيئة والتنمية المحلية تقومان بشكل يومي بمتابعة الوضع ورصد أي مخالفات لسرعة التعامل معها في أسرع وقت.

وأكدت على ضرورة قيام جميع الجهات المعنية المشاركة فى المنظومة بإرسال تقرير يومى بنتائج الأعمال والجهود المبذولة إلى غرفة العمليات المركزية بوزارة البيئة وذلك تنفيذا لتكليفات رئيس الوزراء واعتماد مجلس الوزراء الأدوار والمسئوليات للجهات المعنيه بالعمل على الارض بالإضافة إلى استمرار إحكام السيطرة على المقالب العشوائية ورفع نواتج تطهير الترع والمصارف بشكل مستمر.