ads
ads

أسباب إنشاء مركز لتعليم اللغات الإفريقية بـ«جامعة القاهرة»

النبأ
ads


أعلنت كلية الدراسات الإفريقية العليا -إحدى كليات جامعة القاهرة-، عن إنشاء أول مركز متخصص في تعليم اللغات الإفريقية في الجامعة، وذلك في إطار الخطوات والجهود التي تقوم بها الكلية، لخدمة ودعم السياسة المصرية التي يقودها الرئيس عبد الفتاح السيسي، والرامية للانفتاح على إفريقيا وتوطيد كافة العلاقات مع الدول والشعوب الإفريقية، وتطبيقا لرؤية الجامعة القاهرة برئاسة الدكتور محمد عثمان الخشت، بهدف توظيف العلم والبحث العلمي، لخدمة قضايا مصر والأوطان الإفريقية قاطبة.

وفي هذا الصدد، قال الدكتور محمد نوفل، عميد كلية الدراسات الإفريقية العليا، إن إنشاء المركز يأتي إيمانا بأهمية الملف الإفريقي، وضرورة الاهتمام به بكل أبعاده ولاسيما البعد الأكاديمي- الثقافي – اللغوي.

وأشار "نوفل" إلى أن المركز سيقوم بتدريس اللغات الإفريقية الكبرى المنتشرة في ربوع القارة مثل: السواحيلية والهوسا والأمهرية وغيرها، سواء للطلاب أو للمعنيين بتعلم اللغات الإفريقية، ويستهدف المركز كافة فئات المجتمع المصري وكذا الأشقاء الأفارقة الموجودين على أرض مصر.

وأردف عميد الدراسات الإفريقية أن المركز سيقدم خدمات تعليم اللغات الإفريقية للناطقين بغيرها، و الترجمة من اللغات الإفريقية إلى العربية والعكس، وترجمة الشهادات والوثائق والدراسات والأبحاث من وإلى اللغات الإفريقية بما يخدم الطلاب والباحثين وكل فئات المجتمع.

واختتم "نوفل" أنه سيتم الإعلان عن خدمات المركز والأنشطة التي يقدمها من دورات وترجمة وغيرها خلال الأيام القليلة القادمة، مؤكدا حرص كلية الدراسات الإفريقية العليا جامعة القاهرة على تطبيق الرؤية والتوجهات المصرية على أرض الواقع وتحقيق التقارب والتكامل المصري الإفريقي في شتى المجالات.