ads
ads

أحمد مجاهد يكشف حقيقة تعديه على "متطوعة" بأمم أفريقيا

احمد مجاهد
احمد مجاهد
بهاء الدرمللي
ads



نفي المهندس أحمد مجاهد المنسق العام لبطولة أمم أفريقيا تعديه بالضرب أو السب على إحدى المتطوعات ببطولة أمم أفريقيا مشيراً إلى أن هناك من يحاول اختلاق وقائع لا تمت للواقع بصلة بهدف الإساءة إلى بعض الشخصيات العامة.


وكانت إحدى المتطوعات بالبطولة قد حررت محضراً ضد مجاهد بقسم شرطة مدينة نصر اتهمته بالتعدى عليها بالضرب والسب بالمقصورة الرئيسية لإستاد القاهرة خلال مباراة الجزائر ونيجيريا بالدور نصف النهائي للبطولة.


وأشار مجاهد إلى أن الأمر كان مجرد حديث قصير مع بعض المتطوعين والمتطوعات حول بعض الضوابط لدخول ضيوف الإتحاد الافريقي لكرة القدم منهم النجم السنغالى خاليلو فاديجا وبعض الشخصيات من الاتحادات الافريقية مثل مندوبة الاتحاد التونسي، ومطالبته للمتطوعين بتسهيل دخول كل من يحمل تصريحا وتذكرة خاصة بالمقصورة ، ولم يوجه لتلك "المتطوعة" أى سباب كما لم يتعدى عليها بالضرب على الإطلاق بل انها كانت تتحدث بصوت مرتفع وتؤكد معاملة شخصيات عديدة بالمقصورة لها بشكل غير لائق.


وأضاف مجاهد " بعد انتهاء المباراة مباشرة فؤجئت بأن تلك الفتاة تبكى فحرصت على تطييب خاطرها وانصرفت من الاستاد وعلمت فيما بعد أنها حررت محضرا ضدى فى الخامسة فجراً واتهمتنى بالتعدى عليها بالضرب مع تحرير تقرير طبي".


وشدد مجاهد على أنه يعتبر كل المتطوعين والمتطوعات مثل أبناءه قائلا " لا يصدق عاقل اعتدائي على أى منهم مهما كانت الأسباب".