ads
ads

مستخدمي تطبيقات المواعدة أكثر عُرضة لهذا المرض!

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
ads


كشفت دراسة جديدة أن الأشخاص الذين يستخدمون تطبيقات المواعدة هم أكثر عرضة للمعاناة من اضطرابات الأكل.

أجرى باحثون من كلية الصحة العامة بجامعة بوسطن بولاية ماساتشوستس الأمريكية دراسة لتحديد العلاقة المحتملة بين تطبيقات المواعدة وصورة الجسم، حيث استفسر الفريق عن 1726 من البالغين حول استخدامهم لتطبيقات المواعدة وسلوكيات التحكم في الوزن.

وفقا لنتائج الدراسة، فإن النساء اللائي يستخدمن تطبيقات المواعدة أكثر عرضة بنسبة 26.9 مرة من أولئك الذين لا يتبنّون أساليب حمية متطرفة لمحاولة السيطرة على وزنهم.

وفي الوقت نفسه، وجد الباحثون أن الرجال الذين يستخدمون تطبيقات المواعدة أكثر عرضة بنسبة 14.6 مرة لاتخاذ تدابير غير صحية للتحكم في الوزن.

من بين الذين شملهم الاستطلاع ، قال 183 امرأة و 209 رجلاً إنهم استخدموا تطبيقات المواعدة في 30 يومًا قبل إجراء المسح.

بالنسبة للمشاركين الذين استخدموا تطبيقات المواعدة، قالت 44.8 في المائة من النساء و 54.1 في المائة من الرجال إنهم صاموا في مرحلة ما خلال الأشهر الـ 12 الماضية كشكل من أشكال التحكم في الوزن، بينما قال 24 في المائة من النساء و 41 في المائة من الرجال أنهم استخدموا أدوية مسهلة.

ads