ads

معبد الشيطان 53

أحمد عز العرب
أحمد عز العرب
أحمد عز العرب
ads



يوم 15 نوفمبر روبرت ستاين وهو مجرم أمريكي كان يعمل مراجعًا لسلطة التحالف الإقليمية في العراق يتم اتهامه بالتزوير وقبول رشاوي ويعترف بالتهمة.



كان ستاين والعقيد مايكل ويلر والعقيدة دبرا هاريسون متهمين بقبول رشوة مائتي ألف دولار شهريًا من فيليب بلوم مقابل إعطائه عقودًا مشكوك فيها.



وفي مقال لجريدة نيويورك تايمز تعليقًا على استعمال ستاين لمبالغ مخصصة لإعادة الإعمار من عائدات النفط العراقي تقول الجريدة الآتي: «لأسباب مازال البنتاجون رافضًا الإفصاح عنها كان ستاين معينًا كمراجع لسلطة التحالف الإقليمية ووضع تحت يده 82 مليون دولار لإعادة الإعمار رغم إدانته في جريمة تزوير 1990».

في نوفمبر تقوم مجموعة من المحافظين والمعتدلين من الحزب الديمقراطي تسمى «تحالف الكلب الأزرق» تركز على المسئولية الضريبية للحكومة بتقديم تقرير بأن الرئيس اليهودي جورج بوش استدان مزيدًا من المال من البنوك ومن الحكومات الأجنبية يزيد عما استدان مزيدا من المال من البنوك ومن الحكومات الأجنبية يزيد عما استدانه الـ«42» رئيس السابق لأمريكا مجتمعين، وتظهر أرقام وزارة الخزانة أنه من سنة 1776 إلى 2000 كان كل ما اقترضه الـ«42» رئيس أمريكي سابق هو مبلغ 1.01 تريليون دولار بينما استدانت إدارة جورج بوش خلال الأربع سنوات الماضية 1.05 تريليون دولار.


يوم 5 ديسمبر عقب اتهامات من مراجعي المحرقة بأن قادة الحرب العالمية الثانية لم يذكروا أبدا المحرقة المزعومة لليهود في غرف الغاز ويقرر ريتشارد لين الأستاذ في جامعة أولستر (في ايرلندا الشمالية)  في أبحاثه في هذا الموضوع الآتي: «لقد بحثت كتاب تشرشل عن الحرب العالمية الثانية والتصريح صحيح تماما، ليس به قط أي لغز في الغاز النازية أو الإبادة الجماعية لليهود أو رقم الستة ملايين ضحية من اليهود خلاص الحرب»


هذا مذهل كيف يمكن تفسيره؟


معركة أيزنهاور ورقي أوروبا هي كتاب من 559 صفحة، الأجزاء الستة لتشرشل بعنوان "الحرب العالمية الثانية" وعدد صفحاتها 4448، والأجزاء الثلاثة لديجول بعنوان: "مذكرات الحرب" وعدد صفحاتها 2054"."في كل هذا الكم من الكتابة البالغ عدد صفحاته 7061 صفحة بخلاف المقدمات نشرت بين 1948 و 1959 لا يجد إنسان ذكرا لا لعزف الغاز النازية ولا للمحرقة والإبادة الجماعية لستة ملايين يهودي ضحية الحرب يوم 6 ديسمبر يتم انتخاب ديفيد كاميرون قائدًا لحزب المحافظين البريطاني، كاميرون صديق قديم مفضل لعائلة روتشيلد حيث كان يعمل مستشارًا لنورمان لامونت عندما هدم الاقتصاد البريطاني لحساب آل روتشيلد سنة 1993، كما يمت كاميرون بالنسب للعائلة المالكة البريطانية.


جدير بالذكر أن تنظيم "المحافظون أصدقاء إسرائيل" يباهي في زهو على موقعه في الإنترنت بأن ثلثا أعضاء البرلمان البريطاني من المحافظين أعضاء في هذا التنظيم، وقد طلبوا فعلا من ديفيد كاميرون ملء استفسار لهم قبل انتخابه رئيسا للحزب، وفيه يسجل: «إسرائيل في الصف الأول للصراع الدولي ضد العنف الإرهابي» هناك تنظيم آخر مفروض أنه معاكس تمامًا لتنظيم «المحافظون أصدقاء إسرائيل» اسمه «العمال أصدقاء إسرائيل» يفضل ألا يكشف كم عدد أعضاء البرلمان المنتمين له من حزب العمال، ومع ذلك يذكر أنهم أرسلوا على الأقل خمسين من أعضائهم إلى اسرائيل على نفقتهم في رحلات لإسرائيل منذ سنة 1997.


رغم هذه الدعاية السياسية المكثفة تكشف أرقام الحكومة من الرسمية أن اليهود يمثلون أقل من نصف في المائة من الشعب البريطاني.


ويوم 6 ديسمبر أيضا تقوم لاورا بوسن زوجة الرئيس بوسن الأب بمصاحبة الحاخام بنيامين تاوب والحاخام هلليل بارون والحاخام مندي منكوفتش بأخذ صورة لها معهم في مطبخ البيت الأبيض وهم يراقبون أن يكون الطعام مطابقا للشريعة اليهودية، وتلتقط الصورة شيالا كريجهد وتوضع على الموقع الرسمي للبيت الأبيض على شبكة الإنترنت سنة 2006.


يتم انتخاب منظمة حماس في الانتخابات الفلسطينية في يناير.


وهذا بالظبط ما تريده اسرائيل حيث تعطيها العذر في مزيد من العنف (إن كان ذلك ممكنا) (1)ضد الفلسطينين وتنفذ أمريكا طلب اسرائيل، وينفذ كذلك الاتحاد الأوروبي وكندا، ونتيجة هذا طبعا هي ما أراده اليهود دائما معاناة على نطاق واسع للفلسطينيين وتدعيم لهدف اسرائيل في المدى الطويل للإبادة الكاملة للشعب الفلسطيني الذي يرفض ترك أرض فلسطين.


وتستفيد اسرائيل كذلك في هدفها للمدى الطويل في الشرق الأوسط كما تتنبأ عمل الموساد السابق فكتور أوستروفسكي في ص 252 من كتابه الصادر سنة 1994 بعنوان "الجانب الآخر للخداع" والذي يقول فيه: «مساندة العناصر المتطرفة في الإسلام الأصولي تتمشى تماما مع خطة الموساد العاق للمنطقة، عالم عربي يحكمه المتطرفون لن يكون طرفا في أي مفاوضات مع الغرب، وبذلك تبقى إسرائيل وحدها كالدول الديمقراطية السوية في المنطقة، ولو استطاع الموساد تدبير أن تستولي حماس على الشارع الفلسطيني من منظمة التحرير الفلسطينية فعندئذ تكتمل الصورة».


بنك إدموند دي روتشيلد فرع البنك الأوروبي «مجموعة بنك إدموند دي روتشيلد العائلية في فرنسا يصبح أول بنك عائلي أجنبي يحصل على موافقة لجنة تنظيم البنوك الصينية ويدخل سوق المال الصيني من مارس 7 مارس تعقد منظمة (AIPAC) الأمريكية الإسرائيلية مؤتمرها السنوي في واشنطن، وأكثر من نصف أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي وثلث أعضاء الكونجرس يحضرون المؤتمر.


جبهة مقاومة التشهير تضغط بفظاعة على الحكومات حول العالم لإصدار قانون جنائي يجرم الكراهية حيث أن اليهود مرعوبين من أن تكثيف جرائم الكابالا اليهودية يوما بعد يوم خصوصا على الانترنت عملهم هو حماية هذه الشبكة الإجرامية وأفضل وسيلة لذلك هي إصدار قانون لتجريم الكراهية الذي يجعل كل من يكشف مجرم يهودي يكون بدوره مجرما.


ويسوق لقانون محاربة الكراهية أنه يحمي أشياء أخرى وهي الأقليات العرقية، جدير بالملاحظة أن هذه المؤسسات اليهودية حريصة جدا على فرض قوانين على دول حول العالم قد تبدو متناقضة لموقفهم عندما نراعي الآتي:


4_ اسرائيل تسمح لليهود فقط بالهجرة إلى إسرائيل وتقدم لهم حوافز مادية لعمل ذلك.


5- إسرائيل قوانينها تمنع الزواج بين اليهود وغير اليهود.

6- إسرائيل لا تسمح بغير اليهود بشراء أرض داخلها، ومن المثير جدا للملاحظة.

7- إسرائيل لا تسمح لغير اليهود بملكية وسائل الإعلام، وإن كان اليهود لا يرون مشكلة في أن يملكوا الأغلبية العظمى لوسائل الإعلام في العالم كله.


المؤرخ البريطاني دافيد ايرفنخ يحكم عليه بالسجن ثلاث سنوات في النمسا لإنكاره المحرقة المزعومة لليهود خلال الحرب العالمية الثانية.


من المهم ملاحظة أن الواقعة التاريخية الوحيدة التي يتعرض الإنسان للاعتقال لو ناقشها هي المحرقة المزعومة.


يبدأ اليهود في الشعور بالذعر لأنهم معرضين لذلك يزيدون من هجومهم لفكر أمريكا بتشجيع الهجرة غير المشروعة إليها من ملايين المكسيكيين ثم يستعملون جماعات الضغط اليهودية لدفع الحكومة لمنحهم جميعا حصانة من القانون.



العملية ذات أوجه عديدة ولكنها تتضمن: استخدام سياستهم التي استمرت مئات السنين، والحصول على عمل رخيص للشركات الدولية التي يملكونها.