ads
ads

صراع بين قطبي الكرة الإسبانية من أجل خطف بوجبا

النبأ
إسلام البشبيشى
ads

كشفت صحيفة "آس" الإسبانية، أن لإدارة نادي برشلونة دخلت على الخط من أجل الحصةل على خدمات الدولي لفرنسي بول بوجبا نجم فريق مان يونايتد، حيث بدأت لعبة القط والفار بين قطبي الكرة الإسبانية والعالمية ريال مدريد و "البرسا" لتكون على أشدها في موسم الانتقالات الصيفية المقبل، في ظل حرب خطف النجوم المشتعلة بين الناديين الكبيرين، وخاصة دخولهما في صراع على أكثر من لاعب.

وربطت تقارير صحفية في الساعات الماضية بين نادي برشلونة واللاعب الفرنسي بول بوجبا نجم فريق مانشستر يونايتد، الذي كان على رأس قائمة اللاعبين الذين يرغب الفرنسي زين الدين زيدان، في ضمهم لصفوف فريقه في الصيف المقبل، من أجل بناء ترسانته الجديدة من النجوم القادرة على إعادة البريق للفريق الملكي من جديد.

وأشارت التقارير إلى أن برشلونة يطارد اللاعب المتوج مع منتخب بلاده بلقب كأس العالم 2018 في روسيا، وسيبيع لاعب وسطه الدولي الكرواتي إيفان راكيتيتش من أجل تمويل صفقة بول بوجبا.


وكان ريال مدريد هو الوجهة الأقرب لبوجبا في الصيف المقبل، في ظل التقارير الكثيرة التي بطت بينه وبين العملاق الإسباني، فضلاً عن تصريحات مؤخراً للاعب كشف فيها عن أن اللعب لريال مدريد في ظل وجود زيدان على رأس الجهاز الفني للفريق هو حلم كبير.

ونشرت صحيفة "ذا صن" البريطانية تقريرا في الساعات الماضية نقلا عن "توتو سبورت" الإيطالية، يقول إن نادي برشلونة يخطط لتقديم عرض بقيمة 150 مليون يورو إلى مانشستر يونايتد للحصول على خدمات بوجبا صاحب الـ 26 عاماً.

وأشار التقرير أنه من أجل المساعدة في تمويل الصفقة، يمكن أن يبيع برشلونة نجمه إيفان راكيتيتش، الذي لديه بالفعل حالياً عدة عروض من أندية في الدوريات الأوروبية الكبرى.

وتمر علاقة راكيتيتش بدورها مع برشلونة على صعيد المسؤولين والجماهير بمرحلة من عدم الاستقرار بعد الانتقادات العنيفة التي وجهت لنجم كرواتيا بسبب مشاركته في مهرجان فني بإشبيلية، في اليوم التالي لخروج برشلونة المهين من دوري أبطال أوروبا على يد ليفربول الإنجليزي.


يأتي هذا في الوقت الذي كشف فيه تقرير نشرته صحيفة "صن" أن اللاعب لا يرغب في الاستمرار داخل مانشستر يونايتد في ظل تراجع نتائج "الشياطين الحمر" في الفترة الأخيرة، حيث أنهى الفريق بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز في المركز السادس وبالتالي فشل في الوصول لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

كما دخل اللاعب في مشكلات حادة مع الجماهير مؤخراً بسبب تراجع مستواه، واشتبك مع واحد من المشجعين في مباراة مانشستر الأخيرة بالدوري أمام كارديف سيتي، والتي انتهت بخسارة مذلة للفريق بهدفين نظيفين من فريق ودع البطولة أساسا، وهبط إلى «التشامبيون تشيب».

وكان اللاعب على خلافات كبيرة في النصف الأول من الموسم الجاري مع المدير الفني السابق للفريق البرتغالي جوزيه مورينيو، وكان مرجحا بقوة رحيله عن مانشستر في انتقالات يناير، قبل أن يرحل مورينيو، ويتولى أولى جونار سولسكاير مسؤولية الفريق.

الجدير بالذكر أن بوجبا تم اختياره ضمن التشكيلة الأفضل للدوري الإنجليزي الممتاز في الموسم الجاري، رغم الأداء الضعيف الذي ظهر عليه مع مانشستر يونايتد أغلب فترات الموسم.

ads