ads
ads

حزب «المحافظين» يتضامن مع صحفيي «صدى البلد»: «لابد من استرداد حقوقهم كاملة»

رشا عمار - أرشيفية
رشا عمار - أرشيفية
عرفة محمد أحمد
ads


أكدت لجنة الإعلام بـ«بحزب المحافظين» تضامنها مع الزملاء الصحفيين بموقع «صدى البلد»، وأدانت واقعة الاعتداء عليهم.

وقالت رشا عمار، رئيس لجنة الإعلام، فى بيان، إنّ الحزب يعلن تضامنه الكامل مع الزملاء الصحفيين، لحين استرداد حقوقهم الكاملة دون تنازل، مستنكرة حالات الاعتداء المتكرر على الصحفيين خلال الفترة الأخيرة، والتى وصلت للاعتداء عليهم داخل مؤسساتهم، ومنعهم من أداء عملهم.

وطالبت ضياء رشوان، نقيب الصحفيين، بحماية وصون حقوق الصحفيين، وسرعة إتخاذ الإجراءات اللازمة لمحاسبة كل من تخول له نفسه الاعتداء على الصحفيبن، أو المساس بحقوقهم.

كما طالبت النقابة، بضرورة وضع حد للتجاوزات التى تحدث فى حق الزملاء الصحفيين، سواء بالاعتداء عليهم، أو منعهم من أداء عملهم.

يُذكر أنّ هناك خلافًا بين شركة السبكى وقناة «صدى البلد» بشأن مسلسل «سوبر ميرو»، حيث لم تصل للقناة الحلقات المفروض أن تُعرض فى شهر رمضان، رغم أنها تعاقدت على عرضه مع الشركة.


وقدمت «صدى البلد» شكوى للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بشأن هذه الأزمة، كاشفة عن تعرضها لممارسات غير مشروعة من قبل قنوات «النهار»، وأنه على الرغم من تعاقدها مع «كيوبك نت» الشركة الموزع المعتمد للعمل بعقد رسمي وسداد الدفعة الأولي من التعاقد، إلا أن شركة «السبكي» منتج العمل رفضت تسليم الحلقات لها بدعوى اعتراض قنوات «النهار» على منح «صدى البلد» هذه الحقوق.


وأمس توجه «السبكى» مع مجموعة من «البلطجية» قاصدًا قناة «صدى البلد»، لكنه توجه للموقع بـ«الخطأ»، وتعرض بالاعتداء للعاملين به، رغم إخباره أنّ مقر القناة فى أكتوبر. 

ads