ads

«الأوقاف» تتخذ قرارات هامة بعد مقتل إمام مسجد الهرم

وزير الأوقاف - أرشيفية
وزير الأوقاف - أرشيفية
ads

أكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أن المدعو محمد العدوي المعتدى عليه بالقتل والذي كان يؤم الناس بزاوية الرحمة بمنطقة الهرم، أمس الجمعة، ليس إماما بالأوقاف ولا خطيب مكافأة بها وغير مصرح له من الوزارة بالخطابة ولا علاقة له بالوزارة على الإطلاق.

كما أنه أدى خطبة الجمعة بالمخالفة لتعليمات الوزارة، وبناء على ما عرضه رئيس القطاع الديني الشيخ جابر طايع يوسف متضمنًا تقصير المذكورين في أداء عملهم والمهام المكلفين بها ومن أخصها عدم السماح لشخص غير مرخص له بالخطابة باعتلاء المنبر.

كما قرر وزير الأوقاف تكليف الإدارة المركزية للشئون القانونية بديوان عام وزارة الأوقاف بمتابعة التحقيقات الجارية في الحادث، ومعرفة أسباب ارتكاب الجريمة التي تمت بالزاوية المذكورة.

وأعفى الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، كل من وكيل وزارة أوقاف الجيزة الشيخ محمد نور، ومدير إدارة الهرم الشيخ هيثم معوض، ومفتش المنطقة الشيخ علي موافي، من العمل في مواقعهم القيادية والإدارية لإخلالهم بواجبهم الوظيفي وإحالتهما للنيابة للتقصير والإهمال في العمل.

كما قرر الوزير تكليف الشيخ أمين عبد الواجد، وكيل الوزارة للوجه القبلي، بتسيير أعمال مديرية أوقاف الجيزة، نظرا لتقصيرهم في واجبهم الوظيفي وعدم تنفيذ تعليمات الوزارة بعدم إقامة الجمعة في الزوايا إلا لضرورة وبترخيص مسبق من القطاع الديني وعدم السماح لأي شخص غير مرخص له بالخطابة باعتلاء المنبر.

ads
ads