ads
ads

لماذا لا تتبع ولاية أريزونا التوقيت الصيفي الأمريكي؟

ولاية أريزونا
ولاية أريزونا


قررت الحكومة الفيدرالية في الولايات المتحدة الأمريكية، استخدام التوقيت الصيفي بداية من 10 مارس الجاري، ما يعني وجود ساعة إضافية من ضوء النهار.

ومع ذلك، في حين أن معظم الأمريكيين فقدوا ساعة من النوم، فإن مواطني ولاية أريزونا لم يتأثروا، حيث أن الولاية واحدة من ولايتين فقط لا يستخدموا هذا التوقيت.

في هذا العام، مواطنو أريزونا وهاواي قادرين على النوم من خلال الساعة المتغيرة بشكل شائع، مثلما حدث خلال الـ51 سنة الماضية.

على الرغم من أن التوقيت تم تقديمه في الولايات المتحدة أثناء الحرب العالمية الأولى ، إلا أنه لم يصبح عادة سنوية حتى عام 1966، عندما تم جعله دائمًا بموجب قانون الوقت الموحد.

بعد فترة وجيزة ، قررت أريزونا وهاواي الانسحاب من التغيير، بسبب المناخ الحار في الولاية، حيث تكون أشهر الصيف حارة للغاية، حيث تصل درجات الحرارة بشكل متكرر إلى ما فوق 100F ما يعادل (37 درجة مئوية).

بدلاً من تعرض مواطني الولاية لساعة أخرى من الحرارة الشديدة، قرر المسؤولون ترك الساعات كما هي - حتى لا يفقد المواطنون ساعات الصباح الباكر حيث لا تكون درجات الحرارة مرتفعة.

لخص أحد الأشخاص على تويتر الأمر موضحًا: "في الصيف، نريد أن تختفي الشمس في أسرع وقت ممكن".

بعد أكثر من 50 عامًا، تسعى عدد من الولايات إلى هذا الاختيار بشكل دائم، وهي ولايات كاليفورنيا وتكساس وبنسلفانيا وويسكونسن وميشيغان، بسبب التغير الحراري الحاصل في المناخ العالمي.

وفقا لمؤيدي مشروع القانون، فإن القضية هي السلامة، خاصة مع الزيادة المُبلغ عنها في حوادث السيارات والنوبات القلبية في أعقاب فقدان النوم مصدر قلق حقيقي.

إلى أن تتم الموافقة على مشاريع القوانين، ستظل أريزونا وهاواي الدولتان الوحيدتان اللتان لا تشعران بتأثير التوقيت الصيفي.

ads