ads
ads

إليزابيث وارن تعلن ترشحها في انتخابات الرئاسة الأمريكية 2020.. وترامب يعلق

النبأ
ads

أطلقت إليزابيث وارن عضو مجلس الشيوخ الأميركي عن الحزب الديمقراطي، رسميا حملتها لانتخابات الرئاسة الأميركية لعام 2020، لتجعل من حقوق العمال وعدالة الأجور والحصول على الرعاية الطبية من أولويات حملتها الانتخابية.

وأصدرت إليزابيث وارن «69 عاما» القيادية بالجناح التقدمي للحزب الديمقراطي وعضو مجلس الشيوخ عن ولاية ماساتشوستس إعلانها من موقع تاريخي في لورانس شمال غربي بوسطن والذي انطلقت منه الحركة العمالية المنظمة في الولايات المتحدة.

وقالت "هذه هي المعركة من أجل حياتنا. المعركة لبناء أميركا التي من الممكن أن تتحقق فيها الأحلام. أميركا التي تعمل لصالح الجميع... ولهذا السبب أقف هنا اليوم: لأعلن عن ترشحي لمنصب رئيس الولايات المتحدة الأميركية".

وكتبت وارن على "تويتر": "عميق الشكر لكل شخص شارك في الحشد الجماهيري الخاص بإعلان ترشحي رسميا لخوض الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2020"

وأضافت: "كان شيئا عظيما، وهذه الحركة الشعبية سوف تعيد السلطة ليد الشعب، الذي يملكها".

وأعلنت وارن، عن تشكيل لجنة دعم، وقالت: "هذه هي الخطوة ما قبل الأخيرة في إجراءات الترشيح الرئاسية العادية"، وتحدثت، وارن أمام جمع من أنصارها في لورنس، ولاية ماساتشوستس، في موقع مصنع قديم حيث وقعت اضرابات مهمة للحركة العمالية منذ قرن مضى.

ووجهت السيناتور الديمقراطية، انتقادات لاذعة للرئيس الحالي دونالد ترامب قائلة: "إن الشخص الذي يجلس في البيت الأبيض الآن ليس هو السبب في عدم النجاح في بلدنا، إنه ببساطة أحدث وأشد أعراض ما هو خطأ في أمريكا، وهو نتاج نظام مزور يدعم الأغنياء والأقوياء، ويصب على الآخرين الوحل".

وقد رد الرئيس الأمريكي على وارن، حيث كتب ترامب على "تويتر": "في بعض الأحيان أطلق على إليزابيت وارن  صفة «بوكاهانتس»، أي ابنة الأمريكيين القدماء «الهنود الحمر»، التي أسرها الإنجليز في حربهم ضد الأمريكيين القدماء".

وتابع: "انضمت وارن للسباق الرئاسي. هل ستكون أول سيدة من الأمريكيين القدماء تترشح للرئاسة الأمريكية، أم ستقرر بعد 32 عاما أن هذا الأمر لن يسير بطريقة جيدة".

وأضاف: "أنتظرك في السباق الرئاسي ليز".

 

 

 

ads
ads