ads
ads

عروسان ينتظران 6 سنوات قبل إقامة علاقة جنسية.. تعرف على القصة كاملة!

علاقة زوجية
علاقة زوجية
ads


انتظر عروس أمريكي وزوجته 6 سنوات كاملة قبل إتمام زفافهما، وإقامة علاقة جنسية كاملة، بسبب حالة نادرة جعلت من المستحيل عليهم ممارسة الجنس!

بقي بن كوزنس (31 عاما) وإيميلي (28 عامًا) عازفين طوال فترة زواجهما عن ممارسة الجنس، لمدة 6 سنوات.

المشكلة تعود لإيميلي التي كانت تشعر بأي محاولة اختراق للمهبل بسكين يشق بطنها!

وهو ما شخصه الأطباء بالتشنج المهبلي، حيث تشدّد عضلات المهبل عند محاولة الاختراق.

وكان عليها ممارسة علاج نفسي وعصبي، استمر لمدة 6 سنوات كاملة.

وجرب الزوجان كل شئ من تمارين التمدد إلى تمارين الاهتزاز، لاستخدام مرطبات وزيوت وغيرها، دون فائدة!

تقول إيميلي: رغم أننا تزوجنا بعد قصة حب عنيفة، إلا أن العلاقة الحيميمة، لم تتم بيننا بشكل كامل إلا بعد 6 سنوات كاملة.

وأضافت: أي محاولة للاختراق، كنت أشعر بألم رهيب كما لو كان هناك سكين يشق بطني.

وتابعت: بدأ جسدي يرفض بشكل غريزي أي محاولة لأي لقاء جنسي، وكان مهبلي يتحول إلى جدار من الطوب!

وبعد رؤية طبيبة أمراض النساء، لم تستطع حتى إجراء فحص داخلي ، لأن مهبلها كان مجمدًا، اعتقدت الطبيبة في البداية أن المشكلة في حجم المهبل الصغير، فاستعانت ببعض أنابيب السيليكون الضيقة لتوسيع المهبل، لكن أيضًا دون فائدة!

وبعد مرور أربع سنوات على الزواج، قامت إيلين قامت باستئصال غشاء البكارة، في محاولة للحد من الانزعاج. ولكن بعد شهر من الشفاء ، كانت محاولتهم لممارسة الحب ميئوس منها.

في أغسطس 2015، بدأ العلاج المكثف لإقامة جلستين يوميًا بشكل منفرد، قبل انضمام زوجها لها في الأسبوع الثاني.

لمدة ساعتين في اليوم ، طوال الأسبوعين ، كان لديها مزيج من التدريب العملي على الاختراق، حيث أدرجت الموسعات بشكل متكرر وكذلك لمس نفسها لتعتاد على الشعور.

وفي العاشر من أغسطس، خلال الأسبوع الثاني، حاولت هي وزوجها ممارسة الجنس مرة أخرى، وهذه المرة ، نجحت.

ومما يثير الدهشة أنه بعد ستة أشهر فقط من ممارسة الجنس لأول مرة، أصبحت إيميلي حاملاً في هولدن، الذي ولد في 30 أكتوبر 2016.

ads
ads