ads
ads

دراسة تشير إلى خطورة كبيرة للروبوتات على الأطفال

الروبوت والأطفال
الروبوت والأطفال


كشف الباحثون عن قدرة كبيرة للروبوتات للتأثير على الأطفال وعلى اتجاهاتهم وآرائهم، وقال توني بيلبيم الاستاذ في علم الانسان الالي الذي قاد الدراسة الى جانب آخرون "الناس غالبا ما يتبعون آراء الاخرين وقد عرفنا منذ فترة طويلة انه من الصعب مقاومة السيطرة على آراء الناس من حولنا."

ما أظهرته الدراسة هو أن البالغين لا يتوافقون مع ما تقوله الروبوتات. ولكن عندما قمنا بالتجربة مع الأطفال ، فقد فعلوا ذلك."

وقال البروفيسور بيلبايم إن نتائج الدراسة توضح أن الأطفال لديهم صلة أكثر مع الروبوتات أكثر من البالغين ، مما يشير إلى أنهم قد يكونوا أكثر عرضة للتأثر بالروبوت.

ويمكن استخدام هذه الظاهرة بشكل إيجابي في المجتمع ، على سبيل المثال يمكن استخدام الروبوتات الاجتماعية مساعدة الأطفال المصابين بالسكري على قبول طبيعة حالتهم، كما يمكن استخدام روبوتات مشابهة لمساعدة الأطفال على تعلم لغة ثانية.

ولكن الباحثون حذروا من أن الدراسة تثير أيضا مخاوف بشأن التأثير السلبي الذي يمكن أن تحدثه الروبوتات على الأطفال الضعفاء.

وخلصت الدراسة إلى أنه خلال المستقبل القريب سوف تستخدم الروبوتات الاجتماعية المستقلة كوسائل مساعدة لمحترفي التعليم أو المعالجين الأطفال، ففي هذه التطبيقات ، يكون الروبوت ومن خلال معلوماته مؤثر على الأطفال بشكل كبير.