ads
ads

لأول مرة في التاريخ فتاة سوداء تفوز بلقب ملكة جمال بريطانيا العظمى

دي آن روجرز
دي آن روجرز
ads


توجت دي آن روجرز البريطانية السوداء بملكة جمال بريطانيا العظمي، لتكون أول فائز ملون منذ أن بدأت المسابقة في عام 1952.

ومن المقرر أن تمثل روزجرز بلادها في مسابقة ملكة جمال العالم، المقرر لها ديسمبر المقبل، في العاصمة الفلبينية مانيلا.

تنحدر آن ـ البالغة من العمر 25 عامًا ـ من مقاطعة أنغيلا، وهي أرض بريطانية في جزر الكاريبي، وخلال المسابقة نافست ضد 40 امرأة من إنجلترا واسكتلندا وويلز وأيرلندا الشمالية والأقاليم البريطانية في الخارج للفوز باللقب.

وتدرس روجرز المحاماة في جامعة برمنجهام البريطانية، كما تنافس بعض الرياضات الخفيفة.

في الوقت الذي تنتقد فيه مسابقات الجمال كثيراً بسبب عدم تنوعها، تعتقد روجرز أن فوزها يعكس تغيراً طال انتظاره، مؤكدة أن معايير الجمال تتغير، وهو وقت النساء من جميع الخلفيات والهويات الثقافية أن تقوم بالتعبير عن نفسها وعن جمالها.

وقد حظي فوزها باستحسان كبير على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث قدم آلاف المشجعين تهانيهم وأشادوا بالمهرجان لاختيارهم الفائز ببشرة ملونة.

وكتب أحد الأشخاص على تويتر: "إنني أحب الناس عندما يكسرون" معايير الجمال "، وخاصةً لأصحاب البشرة السوداء.