ads
ads

«نسر الصعيد وكلبش 2» على رأس القائمة.. أخطر «سقطات» مسلسلات رمضان

محمد رمضان
محمد رمضان
ترنيم محمد


«سقطة» لغوية في «عوالم خفية».. و«لحية» يحيى الفخراني تثير الجدل في «بالحجم العائلي»


لم يمر سوى النصف الأول من شهر رمضان، وضجت صفحات ومواقع "السوشيال ميديا" بـ"حملات" سخرية "مُستحقة" من أخطاء مسلسلات الشهر الكريم، التي طالت الأبطال والمخرجين سواء بالنقد اللاذع أو "الكوميكسات" الكوميدية.


وما بين اعتراف صناع هذه المسلسلات بأخطائهم وتقديمهم "مبررات" لها أو إنكارهم ومكابراتهم، كان الجمهور "لا يرحم أحدًا".


البداية كانت مع مسلسل "نسر الصعيد"، الذي احتوى على مجموعة هائلة من الأخطاء؛ كان أبرزها في الحلقة الأولى؛ إذ ظهر الفنان محمد رمضان، من خلال شخصية "صالح القناوي"، وفي وجهه "حسنة" فوق شفتيه، لكنه ظهر في المشهد التالي له بدون هذه الحسنة.


«نسر الصعيد وكلبش

فيما كان الخطأ الثاني هو ظهور الطفل "زين" ابن "القناوي"، وهو يلعب بالكرة مع أصدقائه، وظهر تصميم الكرة يشبه تصميم كرة كأس الأمم الأفريقية لعام 2008، على الرغم من أن الأحداث تدور في عام 1998.

«نسر الصعيد وكلبش

وتمثل الخطأ الثالث في ظهور "لمبة" موفرة تتدلى من السقف، في مشهد الصلح الذي قام به "القناوي" بين عائلتي "عبد الصمد" و"زينهم"، ولم تكن هذه النوعية من اللمبات متوفرة في تسعينيات القرن الماضي.

«نسر الصعيد وكلبش

وفي الحلقة الثانية، ظهر "زين" مع صديقه "تعلب" وهو الفنان محمد السنوسي، الذي تعرف عليه في القطار، خلال رحلته إلى القاهرة؛ ليُقدم في اختبارات كلية الشرطة، وذهبا عند محل عصير قصب.


وكان ميدان رمسيس خلفهم مزدحمًا بالناس، لكنه في المشهد التالي، أصبح خاليًا تمامًا من المارة، ليبدو وكأن المشهدين تم تصويرهما في أوقات مختلفة، وهو عكس ما كان بالمسلسل.

«نسر الصعيد وكلبش
«نسر الصعيد وكلبش

أما الحلقة الثالثة؛ فـ ظهر فيها "زين"، أثناء محاولته إنقاذ شخص يغرق من النيل، وعلى الجانب الآخر بعض الأشخاص، الذي تم منعم من العبور؛ بسبب التصوير، إلا أن "الكادر" أظهرهم بشكل أفسد المشهد.

«نسر الصعيد وكلبش

كذلك كشفت الحلقة الخامسة بالمسلسل عن خطأ جديد؛ في المشهد الذي جمع "زين" وشقيقا الفنانة درة "فيروز"، عند زيارته لهم في المنزل مع زوجة والدة الفنانة وفاء عامر "صالحة"، وظهر بالمشهد "الميكروفون" الذي ترتديه "هند" شقيقة "فيروز" بوضوح.

«نسر الصعيد وكلبش

وعلى الرغم من نجاح مسلسل "كلبش 2"، إلا أنه كان له نصيب كبير، هو الآخر، من السقطات؛ فـ في الحلقة الأولى، وتحديدًا في مشهد المطاردة بين أمير كرارة "سليم الأنصاري"، وعدد من الإرهابيين في سيناء، الذين حاولوا اقتحام الكمين؛ إذ احتمى "سليم" خلف سيارة من الرصاص، الذي اخترق الباب، لكنه لم يصل إليه، ولم يُصاب بأي أذى.


وإذا فرضنا أن هذا الباب كان مصفحًا، فكيف لم يصوب الإرهابيون رصاصهم نحو فتحة باب السيارة، التي ظهرت من خلالها رأس "سليم" كاملة، وكيف لم يفكر "سليم" في الاحتماء في مكان أكثر أمانًا من باب السيارة المفتوح.

«نسر الصعيد وكلبش

أما الخطأ الثاني؛ فتمثل في "سلمى" شقيقة "سليم الأنصاري"، والتي لم تكترث بإصابة زوجها في محاولة اقتحام الكمين، وظهرت بمنتهى الهدوء.


فيما كان الخطأ الثالث هو عدم اهتمام "فريدة" زوجة "سليم" بما يحدث لزوجها، بل أنها أبدت اعترضها على إنهائه المكالمة معها بشكل سريع وقت اقتحام الكمين!


وفي الحلقة الثانية، ظهر "سليم الأنصاري"، في أحد المشاهد، مصابًا بطلقات نارية في ذراعه، لكنه أصبح في المشهد الذي يليه بذراع سليمة، وكأن شيئًا لم يكن، بل أنه حمل نعش شقيقته وزوجته، بعد اغتيالهم.

«نسر الصعيد وكلبش
«نسر الصعيد وكلبش

الفنانة هالة فاخر "نادية"، ظهرت في مشهد دخولها غرفة العمليات، وهي تضع مكياجًا كاملًا، وهو ما كان غير منطقي بالمرة، بعد تعرضها لمحاولة قتل على يد الإرهابيين، أدى إلى إصابتها بـ"شلل نصفي".
«نسر الصعيد وكلبش

في سياق متصل، وقع صناع "بالحجم العائلي" في الحلقة الخامسة في خطأ واضح، وهو "لحية" الفنان يحيى الفخراني؛ إذ لم تكن موجودة في مشهد حديثه مع الفنانة ندى موسى، أثناء طلبها منه المجىء لرؤية أبنائه، ثم ظهرت طويلة في المشهد التالي، الذي لم يكن بينه وبين الأول دقيقة واحدة.
«نسر الصعيد وكلبش

وفي ظل اهتمام المخرج أحمد خالد موسى بأدق التفاصيل في مسلسل "أبو عمر المصري"؛ لكنه سقط في خطأ، في الحلقة السادسة، تمثل في ظهور "كاسيت" عليه علامة "USB"، على الرغم من أن الأحداث كانت تدور في عام 1986.
«نسر الصعيد وكلبش

وفي الحلقة الثامنة من مسلسل "طايع"، ظهرت الفنانة صبا مبارك "مهجة" وهي تتشاجر مع والدها، وكانت ترتدي طرحة باللون "البني"، لكنها بعد انتهاء المشاجرة وخروجها للقاء "طايع" وهو عمرو يوسف، أصبحت الطرحة باللون الأبيض.

«نسر الصعيد وكلبش

وانضم مسلسل "ليالي أوجيني" لقائمة أخطاء المسلسلات، بعدما كشفت الحلقة التاسعة، وتحديدًا في مشهد تذكر "نبيلة" لوالدتها؛ إذ كانت تمسك صورة من المفترض أن تكون لها، لكنها لم تكن لأحد الممثلين بالعمل من الأساس، وكانت للملكة ناريمان، الزوجة الثانية للملك فاروق، وهو ما كان صادمًا، خاصة في ظل تركيز المسلسل في المقام الأول على تفاصيل الحقبة الزمنية التي يعرضها بدقة.
«نسر الصعيد وكلبش

كذلك لم يكن مسلسل "رحيم" بعيدًا عن هذه الهفوات والأخطاء؛ إذ ظهر الفنان ياسر جلال، في الحلقة الرابعة، في مشهد المطاردة، وهو يقفز على الأرض وليس على شرفة المنزل المقابل، لكنه في اللقطة التالية كان يقفز على الشرفة.



وأيضًا كشفت الحلقات الأولى من مسلسل "عوالم خفية" عن خطأ "لغوي" في المشهد الذي كشف عن "مانشيت" لـ"عادل إمام"؛ جاء مكتوب فيه "هلال كامل يسدل الستار عن فساد وزارة الصحة"، وكان من المفترض أن يكون "يزيل الستار"؛ لإن "يسدل" بمعنى "يغطي أو ينهي" وليس "يكشف"