ads
ads

بعد عرضها رشوة على رجال البترول.. أهم 9 معلومات عن «نانيس الفروجي»

نانيس الفروجي
نانيس الفروجي
متابعات
ads


قبل عدة أيام، ألقى رجال هيئة الرقابة الإدارية القبض على سيدة الأعمال نانيس الفروجي، بسبب عرضها مبلغ 1.750 مليون جنيه على سبيل الرشوة تمثل نسبة 2.5% من السعر السوقي لكيلو الذهب، على مسئولي تجميع الذهب التابعين ‏لهيئة الثروة المعدنية بمنطقة الصحراء الشرقية؛ مقابل تسهيل استيلائها على 50 كيلو جرامًا من خام الذهب، تبلغ قيمتها 33 مليون جنيه.

وكان قاضي المعارضات بمحكمة جنوب القاهرة، جدد حبس نانيس الفروجي، سيدة الأعمال، رئيس مجلس إدارة شركة تعمل في مجال التعدين، 15 يوما على ذمة التحقيقات، في اتهامهما بتقديم رشوة لرئيس المكتب الفني لهيئة الثروة المعدنية، ومفوض الدولة؛ لشراء الذهب من المنقبين العشوائيين.

وتستعرض النبأ في التقرير التالي، أهم المعلومات المتاحة عن سيدة أعمال الذهب "نانيس الفروجي":

- تخرجت في كلية التجارة وحصلت على دبلومة في تجارة الأعمال وحاصلة على دكتوراه في الطب البديل موريشيوس 2010 كمعالج بالطاقة الكامنة.

- بدأت الفروجي مشوارها التجاري بشراكة عائلتها في مجال صناعة المجوهرات والساعات حتى احتلت اكبر التوكيلات العالمية منذ 1995 وتخصصت في خدمة ما بعد البيع والصيانة حتى أصبحت رئيس المؤسسة العربية للتعدين والطاقة لديها خبرة واسعة في مجال التجارة.

- أول امرأة مصرية تقدم على مشروع اقتصادي كبير في محور التنمية بقناة السويس لإقامة مدينة عالمية متكاملة المرافق على مساحة 130 ألف متر مربع لاستخراج الذهب وصناعته وتصميمه وتصديره.

- شاركت في العديد من المؤتمرات الدولية الخاصة بمجال الذهب مثل مؤتمر وارسو 2016 للابتكارات والتطوير الصناعي.

- مثّلت مصر 2015 في wipo لتصميمات الذهب، وبدأت العمل في مجال التعدين عام 20102011.

- قدمت خطة للقضاء على التجارة غير الشرعية في الذهب والقضاء على تهريبه عن طريق تقديم الدعم الصحي والتأميني للعامل الذي يقوم بالتهريب ووضع آليات للتعامل معه وتقنين أوضاعهم وتدريبهم في مراكز خبرة.

- حصلت على موافقة من مصفاة الذهب الفرنسية لإقامة مصفاة في مدينة الذهب والتعدين علي أن تكون تحت اسم مصفاة الذهب المصرية، فيما رفضت الإمارات أن تضع أحد المصافي الخاصة بها تحت اسم مدينة الذهب المصرية وأصرت على أن تكون باسم الأمارات وهو ما تم رفضه تمامًا، وبدأت التفاوض على مصفاة أخرى من كندا.

- تعتبر مدينة التعدين والذهب الخاصة بها مدينة متكاملة من سكن ومطاعم وكافيهات وقاعات لعقد المؤتمرات وإقامة المعارض وتعد اكبر مشروع استثماري في المنطقة.

- حصلت علي الموافقات وتم التوقيع علي إقامة المشروع علي مساحة 130ألف متر مربع والتي تبعد 45 دقيقة من ميناء العين السخنة تحت نظام قانون 1983في صورة حق انتفاع للأرض لمدة 50 عاما لبناء قلعة عالمية ومدينة متكاملة المرافق لتصنيع منتج مصري يحمل اسم مصر على أيدي خبراء مصريين بنسبة 70% بالإضافة إلى 30% من العمالة الأجنبية.