ads
ads

إذا جاءتك هذه الرسالة من فيسبوك فأعلم أنه تم تسريب بياناتك!

فيس بوك
فيس بوك
ads


بدأ موقع التواصل الاجتماعي الأشهر، فيسبوك، في إرسال تنبيه إلى كل مستخدميه حول إساءة استخدام البيانات المحتملة.

ويأتي هذا التحذير في أعقاب فضيحة كامبريدج أناليتيكا التي شهدت استخدام المعلومات الشخصية بشكل غير صحيح لأغراض سياسية.

سوف يتلقى جميع مستخدمي فيسبوك البالغ عددهم 2.2 مليارًا تنبيهًا في الإشعارات الخاصة بهم، والتي سوف تحذرهم من أن التطبيقات ومواقع الويب قد تأخذ بياناتهم، فيما تلقى حوالي 87 مليون من هؤلاء إخطارًا إضافيًا، يظهر أن بياناتهم قد تم جمعها من شركة البيانات البريطانية.

قال متحدث باسم فيسبوك إن هناك أداة عبر الإنترنت تسمح للمستخدمين بالتحقق مما إذا كانت بياناتهم قد تعرضت للاختراق من عدمه، ومن خلال زيارة مركز المساعدة الخاص بفيسبوك، سيتم إعلام المستخدمين حول ما إذا كانت معلوماتهم تم تسريبها لكامبريدج أناليتيكا أم لا.

وتعني إعدادات خصوصية فيسبوك أن كامبريدج أناليتيكا، تمكن من جمع البيانات الشخصية للأشخاص الذين أجروا اختبارًا شخصيًا عبر الإنترنت باسم "This Is Your Digital Life"، وشارك حوالي 270.000 شخص في الاختبار، ولكنهم قاموا أيضًا بالحصول على البيانات من جميع جهات الاتصال الخاصة بهم.

واستخدمت كامبريدج أناليتيكا البيانات فيما بعد لاستهداف مستخدمي فيسبوك بالدعاية السياسية خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2016 واستفتاء المملكة المتحدة على مغادرة الاتحاد الأوروبي.

وكشف موقع فيسبوك في الأسبوع الماضي أن أكثر من مليون شخص في المملكة المتحدة قد أطلعت بياناتهم "بشكل غير لائق" مع "كامبريدج أناليتيكا"، بينما تعرض أكثر من 70 مليون شخص في الولايات المتحدة لفقدان بياناتهم.

وتلقى الأشخاص الذين أسيء استخدام بياناتهم الرسالة: "لقد حظرنا موقع الويب" This Is Your Digital Life "، والذي استخدمه أحد أصدقاء فيسبوك لتسجيل الدخول، لقد فعلنا ذلك لأن الموقع ربما أساء استخدام بعض معلوماتك على فيسبوك من خلال مشاركتها مع شركة تدعى "كامبريدج أناليتيكا"، وقد تم تضمين مزيد من المعلومات حول كيفية استخدام البيانات في رابط بعنوان: "شاهد كيف تتأثر".

وتخلص الرسالة إلى أن "هناك المزيد من العمل الذي يتعين القيام به، ولكننا ملتزمون بمواجهة إساءة المعاملة والتحكم في خصوصيتك".

أما الأشخاص الذين لم يتم تسريب بيانتهم، فقد تسلموا رسالة مفادها: "إننا ندرك أهمية الحفاظ على أمان بياناتك، كما نجعل من السهل عليك التحكم في التطبيقات التي تشارك معلومات معها".