ads
ads

ضربة قاسية لـ"واتساب" بعد حظره في تلك الدولة

واتس آب
واتس آب
ads


لم تعد حسابات الواتس آب في الصين قادرة على التواصل والمراسلة بحرية، بعد أن قامت حكومة بحظر خدمة التراسل الفوري عبر برنامج الواتس آب.

ويشجع الحزب الحاكم في الصين استخدام الإنترنت للتعليم والأعمال ولكنه يحاول منع الوصول إلى المواد التي تدعو إلى تغيير سياسي أو تشجيع الاحتجاجات.

وبات مطلوب من مشغلي خدمة الانترنت في الصين، حذف المواد المحظورة على الانترنت، ومنع كافة الاتصالات التي تتم على برامج المحادثة الشهير، علما بأن الصين لديها أكبر عدد من مستخدمي الإنترنت في العالم، بعدد يصل إلى 730 مليون شخص على الانترنت، وهو ما يكبد شركة فيس بوك المالكة لتلك الخدمة خسائر مالية طائلة، بعد فقدان هذا العدد الكبير من عملائها.

وبررت الحكومة الصينية هذا الأمر بأن الواتس آب يسمح للمستخدمين بنشر شائعات كاذبة والمواد الإباحية، ويهدد الأمن القومي، وحذرت المخالفين من فرض غرامة مالية تصل الى 500 الف يوان (75 الف دولار).

وأفاد مستخدمو الواتساب في الصين بحدوث اضطرابات مماثلة لخدمة في يوليو الماضي.

وتحاول الحكومة الصينية مراقبة وسائل التواصل الاجتماعي الأخرى مثل تويتر، الفيسبوك ويوتيوب دون فين، لفرض مزيد من الرقابة على التوجهات السياسية المخالفة للتوجهات العامة للدولة.