ads
ads

هذا ما يحدث لعينيك إذا شاهدت الكسوف مباشرة!

مشاهدة الكسوف الكلي - أرشيفية
مشاهدة الكسوف الكلي - أرشيفية
ads


ينتظر العالم ظاهرة فلكية نادرة، غدا الإثنين، وهو كسوف كلي للشمس، تختفي خلاله لمدة دقائق معدودة على الساحل الغربي للولايات المتحدة الأمريكية.


ورغم هوس البعض برؤية تلك الحوادث النادرة، إلا أن الخبراء يحذرون من خطورة التعرض المباشر لأشعة الشمس، ومشاهدتها مباشرة، وتقول وكالة ناسا إن النظر مباشرة إلى الشمس غير آمن، والطريقة الآمنة الوحيدة هو النظر إليها بشكل جزئي، ومن خلال نظارة تحمي من الأشعة غير المرئية من الشمس.


ورغم أن الكسوف الكلي بنسبة 100% يستمر لمدة 160 ثانية فقط، بعدها يتحول إلى كسوف جزئي، إلا أن التعرض لهذا الكسوف بشكل مباشر، يمكن أن يحرق شبكية العين، ما قد ضر العين، أو يتسبب في ضعف مؤقت أو دائم في الرؤية، حيث أن الاصابة تقتصر على الجزء المركزي من المجال البصري الخاص بك.


لا توجد أعراض مباشرة لهذا التعرض إلا أنه حينما تنظر للكسوف بعين مجردة، تشعر بانبهار في العين أو وهج، ويبدأ تلف شبكية العين بعد هذا التعرض لمدة 12 ساعة، فلا يستطيع قراءة الصحيفة أو شاشة الهاتف الذكي.


الأمر حدث قبل ذلك في بريطانيا عام 1999، وأبلغ أطباء العيون عن 70 حالة إصابة في العين، غالبيتهم كانوا ينظرون إلى الكسوف دون حجاب، وفي عام 1979 تم الإبلاغ عن 20 حالة بعد كسوف كلي في كندا.


ولضمان رؤية مباشرة للشمس دون مشاكل، يجب شراء نظارات مخصصة لهذا النوع من الرؤية، أو النظر من خلال عدسة الكاميرا أو التليسكوب أو المناظير.

ads