ads
ads

دراسة: المرأة لا تلوم زوجها على خيانتها بل "خطافة الرجالة"

النبأ

رغم أن الرجل صاحب المسؤولية الكبرى، ويقع عليه الإثم الأكبر في خيانته الزوجية، إلا أن النساء غالبا ما تلوم المرأة الأخرى التي يقيم معها الرجل علاقة غير شرعية، وتتجاهل تأنيب زوجها نفسه!

الأمر لا يقتصر فقط على الدول الشرقية، والتي ينتشر بها مصطلح "خطافة الرجالة" في إشارة إلى المرأة التي يفضلها الرجل عن زوجته، ولكن ينتشر كذلك في الدول الغربية، حيث كشفت دراسة جديدة أن كلا الجنسين لديهم أفكار مختلفة جدا على من يجب أن تتحمل المسؤولية عن الخيانة الزوجية.


ووجد الباحثون في جامعة كارديف متروبوليتان أنه في حين تميل النساء إلى إلقاء اللوم على "المرأة الأخرى"، فإن معظم الرجال يلقون باللوم الذنب على زوجاتهم.


واكتشفت البيانات أيضا أن النساء أكثر معاناة من الخيانة، ولكنها تبدو أنها تتصرف بشكل خاطئ في توجيه اللوم إلى "خطافة الرجالة" دون إلقاء اللوم على الزوج نفسه.


وقال الباحثون إن هذه النتائج يمكن تفسيرها من الماضي والأفكار القديمة، حيث تلقى اللوم دائما على الجانب الأضعف في العلاقة وهو النساء سواء كانت زوجة أو عشيقة!


وأظهرت الدراسة، التي نشرت في مجلة علم النفس، أيضا أن الرجال كانوا أكثر تأثرا بالخيسانة الجنسية الكاملة، في حين أظهرت النساء مزيدا من الضيق من الخيانة العاطفية، عن الخيانة الجسدية!


ويقول الباحثون إن تلك النتيجة قد تكون ملائمة للماضي، حيث تريد المرأة الحفاظ على رجلها مصدر دخلها الرئيسي، والقائم على أمور المنزل، لكن الأن الوضع تغير مع عمل المرأة مشاركتها للرجل في كثير من أمور الحياة.