ads
ads

«التربية والتعليم» ترسب في امتحان اللغة العربية

طارق شوقي يتفقد امتحانات الثانوية
طارق شوقي يتفقد امتحانات الثانوية العامة
متابعات


شهدت الأيام القليلة التى سبقت انطلاق مارثون الثانوية العامة 2017، حالة استنفار غير مسبوق من قبل وزارة التربية والتعليم ووزيرها الدكتور طارق شوقي وجميع المسئولين عن امتحانات الثانوية، واعدين بعدم تسريب الامتحان كما حدث العام الماضي.

قبيل ليلة واحدة من بدء امتحانات الثانوية العامة، أعلنت صفحة "شاومينج بيغشش ثانوية عامة" أنها ستسرب الامتحانات كعادتها، ولسان حالها "إن موعدهم الفجر"، وبالفعل في الموعد المحدد نشرت الصفحة على جروبها السري على تطبيق "واتس آب" للتواصل الاجتماعي وعبر صفحتها على موقع "فيسبوك"، صورا لبوكليت الثانوية العامة من مادة اللغة العربية، وهو النظام الجديد الذي جرى تطبيقه للحد من التسريب.

صبيحة اليوم، سعت وزارة التربية والتعليم لتدارك ماحدث فأعلنت أن جميع النسخ المتداولة عبر "فيسبوك" لامتحان الثانوية العامة في مادة اللغة العربية عارية تماما من الصحة، مضيفة أنها نجحت في تأمين الامتحان.

كما أكد الدكتور رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم العام ورئيس عام امتحان الثانوية العامة، أن غرفة العمليات المركزية تتولى القيام بتتبع الروابط الإلكترونية الخاصة بتلك المواقع، بالتنسيق والتعاون مع الجهات الأمنية المعنية، لاتخاذ الإجراءات القانونية كافة اللازمة حيال القائمين على إدارتها ومن يتعامل معها.

بعد ساعة من مرور الامتحان، انضمت منصات جديدة على مواقع التواصل الاجتماعي إلى ركب "شاومينج بيغشش ثانوية عامة"، وسربت صورا لبوكليت اللغة العربية من داخل لجان الثانوية العامة.

واضطر الدكتور رضا حجازي، لاحقًا، للاعتراف بتسريب الامتحان وأكد أنه تم تسريبه بعد ساعة ونصف من بدء اللجنة، وأن الوزارة تبذل قصارى جهدها بالتعاون مع الجهات المعنية للتوصل إلى المتورطين في التسريب، طاويا بذلك صفحة التحدى التى أطلقتها الوزارة ضد "مسربي الامتحانات".

وكان معاون وزير التربية والتعليم، محمد بسيوني، أعلن عبر صفحته في وقت سابق تحد شاومينج والمسئولين عن تسريب الامتحانات، معتبرا أن الإدارة السابقة لوزارة التربية والتعليم كانت شوية عواجيز بينما الإدارة الحالية "شباب" سينجحون في مواجهة تسريب الامتحانات.