ads
ads

بشرى سارة لأهالي القاهرة الجديدة تُنهي مشاكل 10 سنوات

وزير الإسكان
وزير الإسكان
متابعات
ads


أعلن وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، المهندس مصطفي مبدولي، بدء تشغيل مشروع مأخذ وخطوط وروافع ومحطة مياه القاهرة الجديدة، وذلك بعد 10 سنوات تقريبًا من بدء المشروع، الذى واجه تنفيذه تحديات كبيرة، وتعرض لمشكلات فى خطوط نقل المياه، تمثلت فيما كشفت عنه هيئة الرقابة الإدارية، وهى القضية التى حولتها النيابة العامة للمحكمة منذ أيام، ليأخذ القانون مجراه، والحكم سيكون عنوانا للحقيقة.


وأشار الوزير، إلى أن العمل بدأ بهذا المشروع في عام 2007، بمأخذ المشروع، بمنطقة المعادى، وتوقف المشروع لفترات لأسباب فنية وتنفيذية، وأخذت الوزارة على عاتقها مهمة حل مشكلاته، وكان هدفنا الأول هو تشغيل المشروع، ووصول المياه إلى سكان القاهرة الجديدة، الذين عانوا من سوء الخدمة، وكذا تنمية نحو ثلث المدينة، التى ستتغذى بمياه هذا المشروع، إضافة إلى الاستفادة من الاستثمارات التى تم إنفاقها بالمشروع على إنشاء المأخذ، والروافع، والمحطة.


وأوضح الدكتور مصطفى مدبولى أن هذا المشروع العملاق الذي دخل الخدمة منذ أيام، به أربعة مكونات رئيسية وهي : تنفيذ مأخذ للمياه العكرة بطاقة 2 مليون متر مكعب في اليوم، ومشروع الروافع على خطوط نقل المياه العكرة، ومشروع الخطوط الناقلة للمياه العكرة من المأخذ حتى محطة المياه المرشحة بالقاهرة الجديدة، والمرحلة الأولى لمحطة مياه الشرب بالقاهرة الجديدة بطاقة 500 ألف م3/يوم.


وأكد الوزير أن الوزارة تبنت اختراق جميع معوقات العمل بالمشروع على مدى الأعوام الثلاثة الماضية للانتهاء من تنفيذ المشروع لخدمة ملايين المستفيدين.


وأضاف :" زرت مكونات المشروع عشرات المرات، وعقدت اجتماعات عديدة، مع جميع المسئولين بالمشروع، من استشاريين وشركات مقاولات، لحل المشكلات المختلفة، وكان هناك اجتماع أسبوعى لمتابعة الموقف التنفيذى للمشروع".


وتابع :" كانت التحديات التي واجهت المشروع كبيرة بسبب صعوبة التنفيذ للخطوط الناقلة التي يبلغ قطرها 2,5 متر لنقل 2مليون م3/يوم بعد توسعات المحطة المستقبلية، والتنسيق اليومي للتنفيذ مع مراعاة جميع المرافق المهمة في مسار خط مترو أنفاق، وخطوط كهرباء وغاز، ومخر السيل، وبعض الطرق السريعة والكباري والطريق الدائري".


وأشار وزير الإسكان إلى تعديل التصميم أكثر من مرة ليتناسب مع الكم الهائل من المرافق، وعدم التأثير عليها وتوقفها أثناء تنفيذ هذه الخطوط العملاقة لتوصيل المياه العكرة مسافة نحو 40 كم من المأخذ وحتى محطة التنقية بمدينة القاهرة الجديدة.


واختتم الوزير تصريحه قائلا: "ورثنا تركة ثقيلة فى قطاع مياه الشرب والصرف الصحى، بها مشروعات متوقفة منذ سنوات، نظرا لصعوبات وتحديات وأخطاء وإهمال، وتمكنت الوزارة خلال الفترة القليلة الماضية، من تشغيل عدد كبير من المشروعات المهمة التى استفاد منها المواطنون، على رأسها مشروع مياه القاهرة الجديدة، ومحطة مياه 6 أكتوبر، ومحطة مياه العاشر من رمضان".