رئيس التحرير
خالد مهران

دراسة أمريكية: تفاءلوا بالصحة تجدوها!

صورة تعبيرية عن التفاؤل
صورة تعبيرية عن التفاؤل


وجدت دراسة حديثة، نُشرت في دورية علم الأوبئة الأمريكية، وأجريت على أكثر من 700 ألف امرأة أن المتفائلات أقل عرضة للإصابة بأمراض خطيرة وقاتلة مثل: السرطان وأمراض القلب والسكتة الدماغية، والأمراض الرئوية أو التهابات.


وخلال فترة الدراسة التي استمرت ثماني سنوات، على أكثر من 700 ألف امرأة تراوحت أعمارهن بين 58 و83 عامًا، أخذ الباحثون في الاعتبار عوامل أخرى مثل الوضع الاقتصادي، ومرض السكري، وارتفاع ضغط الدم والاكتئاب.


وتم قياس مستويات التفاؤل لديهن، بسؤال النساء كيف يشعرون بالتفاؤل على مقياس من صفر إلى 24، فوجدت الدراسة أن المتفائلات بحياة أفضل، كن أقل عرضة للإصابة بتلك الأمراض الخطيرة، وهو ما تؤكده دراسات عديدة ربطت بين التفاؤل والصحة الأفضل.


وكشفت دراسة من جامعة إلينوي أجريت على أكثر من 5100 شخص، عن أن الأكثر تفاؤلا، كانت صحة القلب والأوعية الدموية لديهم أفضل، بناء على معايير مثل الكوليسترول ومستويات الجلوكوز، والنشاط البدني، وضغط الدم والوزن.


وأشارت الدراسات إلى أن التفاؤل يوفر القدرة على مواجهة المحن، عند الأشخاص الذين يعانون من السرطان، كما أنه يساعد على تحسين نوعية الحياة بغض النظر عن مرحلة المرض.


ويخلص البحث إلى أن المتفائلين لا يتوقعون فقط الأشياء الجيدة، بل أنهم يتخذون خطوات فعالة لجعلها تتحقق، ما يجعلهم يعيشون حياة صحية أفضل لأنهم يعتقدون ذلك.


كما أن المتفائلين تنخفض لديهم الهرمونات المرتبطة بالتوتر مثل الكورتيزول والأدرينالين التي يمكن أن تزيد من ضغط الدم.