ads
ads

"التعليم العالي": بدء الدراسة بأول جامعة كندية في مصر 2018

وزير التعليم العالي والسفير الكندي
وزير التعليم العالي والسفير الكندي
أحمد سلطان


استقبل الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، صباح اليوم، الخميس، السفير الكندى بالقاهرة "تروى لولاشنيك"، والوفد المرافق له، وذلك بمقر الوزارة.


وخلال اللقاء أكد الوزير، على عمق العلاقات التى تربط بين البلدين وخاصة فى المجالات التعليمية والعلمية والثقافية، مطالبًا بالتعاون بين الحكومتين المصرية والكندية من خلال توفير برامج علمية مشتركة فى المجالات ذات الأولوية لمصر.


كما ناقش الجانبان الخطوات التنفيذية التى تمت خلال الفترة الماضية حول إنشاء فروع للجامعات الكندية فى مصر بالعاصمة الإدارية الجديدة طبقًا للقواعد والضوابط، ومن المقرر أن تبدأ الدراسة بأولى جامعاتها اعتبارا من سبتمبر 2018، حيث تتضمن تخصصات علمية جديدة فى مجالات: الهندسة، والعلوم، والإدارة والريادة، والدراسات العليا المتخصصة، والآداب، والفنون، وتمكن الخريج من القدرة على إيجاد فرصة عمل لذاته، بالإضافة إلى أن نصف عدد الطلاب بتلك الفروع سيكون من الدول الإفريقية والشرق الأوسط.


وطالب الوزير بتوسيع أوجه التعاون وخاصة فى مجال البحث العلمى والعلوم والتكنولوجيا بين الجامعات المصرية والكندية من خلال الفروع الجديدة، مؤكدًا حرص القيادة السياسية على النهوض بالتعليم العالى والبحث العلمى فى مصر للمساهمة فى دعم التنمية المستدامة.

من جانبه، استعرض السفير الكندى النماذج الناجحة للتعاون بين البلدين فى مجال التعليم العالى ومنها تجربة الكلية الكندية الدولية فى مصر CIC، والتى تمتد إلى 13 عامًا، ويبلغ عدد الخريجين 7 آلاف طالب حتى الآن، مؤكدًا حرص بلاده على التعاون مع مصر فى مجال التعليم العالى والبحث العلمى وخاصة فى المشروعات البحثية ذات الاهتمام المشترك، مشيرًا إلى استعداد بلاده لتقديم وسائل الدعم للنهوض بالعملية التعليمية في مصر كافة.


وفى ختام اللقاء وجه السفير الكندى الدعوة للوزير لزيارة كندا والقيام بجولة داخل أروقة الجامعات الكندية وخاصة الجامعات التى سيكون لها فروع بالعاصمة الإدارية الجديدة، والتعرف على الأنظمة التعليمية بكندا.


شهد اللقاء الدكتور حسام الملاحى مساعد أول الوزير للعلاقات الثقافية والبعثات وشئون الجامعات، والدكتور مجدى القاضى رئيس مجلس إدارة الكلية الكندية الدولية فى مصر CIC.