ads
ads

بالأسماء.. الشركات الأجنبية تحتكر «صناعة الدواء» في مصر

أدوية بالصيدليات - أرشيفية
أدوية بالصيدليات - أرشيفية
ads


لم يتوقف تأثير هبوط سعر الجنيه مقابل الدولار على الجانب الاقتصادي فقط؛ بل تعداه إلى ما هو أكثر خطورة، إذا عانت ولا تزال السوق المصرية من عجز في وجود الأدوية، بصورة جعلت حياة المصريين في خطر.

ويرتبط سوق الدواء في مصر بالدولار، نظرًا لأن كل مستلزمات الأدوية والمادة الفعالة مستوردة من الخارج، إضافة إلى احتكار شركات أجنبية صناعة الدواء المصري وهي الظاهرة التي بدأت منذ العام 2007 بعد دخول عدد من الشركات متعددة الجنسيات إلى مصر.


يصل حجم مبيعات سوق الدواء في مصر إلى 40 مليار دولار، بحسب تقرير لشركة I.M.S وهي المصدر العالمي لمعلومات وتحليلات الأسواق الصيدلانية العالمية الصادرة حول سوق الأدوية، مقرها الرسمي بنويورك.


كما وصلت حجم مبيعات الشركات الأجنبية 21 مليار، و77 ألف جنيه، وتستحوذ هذه المؤسسات على 63% من السوق المصرية، وأبرز هذه الشركات هي نوفارتس وجلاكسو وسانوفي وفايزر، وبحسب التقرير، فإن هذه الشركات تخطط للاستحواذ على المزيد من حجم مبيعات سوق الدواء.


شركة نوفارتس

هي شركة سويسرية الأصل، وأكبر المؤسسات العاملة في السوق المصري، تحتكر 7،5% من إجمالي سوق الأدوية، تأسست في عام 1962 على يد بعض المستثمرين اليهود، وأُطلق عليها اسم «نوفارتس» عام 1996، بعد اندماج شركات «ساندوز» للأدوية مع شركات «سيبا- جايجي».


وصلت قيمة عائداتها العالمية 55 مليار دولار، بينما بلغت قيمة مبيعاتها 2 مليار و600 مليون جنيه خلال عام 2015.


من أبرز الأدوية التي تصنعها الشركة: «كلوزابين – ديكلوفيناك- سيكلوسبورين-لاميزيل- جليفيك»، وهي واحدة من أكبر شركات الرعاية الصحية في العالم.


شركة جلاكسو سميث كلاين

ثاني أكبر شركة الأدوية في السوق المصري، تحتكر نحو 6،3% من إجمالي مبيعات الأدوية، وهي شركة بريطانية تُعرف باسم " GlaxoSmithKline" رابع أكبر شركة أدوية في العالم، وتأسست عام 2000 من خلال اندماج «جلاكسو ويلكوم بي أل سي وسميثلاكين».


بلغت عائداتها العالمية نحو 27 مليار دولار، وحققت أرباح 8 مليار دولار، بحسب تقرير صادر عن البورصة المصرية خلال عام 2016، ووصل عدد العاملين بها إلى 137 ألف عامل.


بلغت قيمة أصولها المالية في مصر نحو مليار و880 مليون دولار، وحققت أرباحا مالية خلال عام 2016 175 مليون و360 ألف جنيه، ووصلت مبيعاتها إلى 2 مليار و49 مليون جنيه، وهبط معدل نموها بالجنيه المصري إلى -4% و-115% بالدولار خلال العام.


شركة سانوفي

هي ثالث أكبر شركة أدوية أجنبية في مصر، تحتكر نحو 5،9% من إجمالي مبيعات السوق المصري، بقيمة مليار و740 مليون جنيه، في حين وصلت قيمة مبيعاتها العالمية 34 مليار يورو، وأصولها المالية تقترب من الـ 100 مليار يورو.


وهي شركة فرنسية، مقرها باريس، تحتل المركز الـ 5 ضمن أكبر شركات الأدوية العالمية، أنشئت تحت اسم "سانوفي أفينتس" عام 2004 بعد دمج أفينتس وسانوفي بالإضافة إلى سنثيلابو».


وأبرز الأدوية التي تنتجها سانوفي: "عقار اليجرا المضاد للحساسية، وتاكسيرا لعلاج السرطان، ولوفينكوس المضاد للجلطات، وبلافكس المضاد لجلطات المخ، وأبيان المنوم والوكستيان لعلاج السرطان".


شركة فايزر

شركة أمريكية تحتل المركز الثالث في تعداد الشركات الأجنبية من حيث حجم المبيعات، والسابع في المجموع العام لأكبر 10 شركات تحتكر صناعة الدواء في مصر، وتحتكر 4،2% من إجمالي سوق الدواء المصري، ووصل حجم مبيعاتها مليار و700 مليون جنيه، وبلغ حجم نموها 19%.


وهي شركة أمريكية الأصل، مقرها نيويورك في بروكلين، وهي من أكبر 10 شركات عالمية تحتكر صناعة الدواء في العالم، ولها أفرع في عدد ضخم من الدول، ويقترب حجم عائداتها المالية من الـ 52 مليار دولار، ويصل حجم موظفيها إلى 86 ألف موظف.


وخلال أواخر العام 2015، استطاعات فايزر الاندماج مع شركة اليرغان للأدوية مقابل 160 مليار دولار اشترت بها الأخيرة لتكون أكبر صفقة في تاريخ صناعة الدواء.


بريستول مايزر سكويب

رابع أكبر شركة أجنبية تحتكر صناعة الدواء في مصر بنسبة 4،2%، واستثمارات بمليار و700 ملايين جنيه. ووصلت قيمة عائداتها المالية 20 مليار دولار، وحجم أصولها يقترب من الـ 35 مليار دولار، وأرباحها السنوية تتجاوز الـ 10 مليارات دولار.


بريستول

شركة دواء أمريكية، يقع مقرها الرسمي في نيويورك، تصنع أدوية السرطان ونقص المناعة، والأمراض القلبية الوعائية والسكري والتهاب الكبد والمفاصل والاضطرابات النفسية.


شركة استرازينكا

هي خامس أكبر شركة أجنبية تحتكر سوق الدواء في مصر بنسبة 3%، وتخطت مبيعاتها 600 مليون جنيه، ووصل معدل نموها إلى 27%.


استرازينيكا

شركة إنجليزية متعددة الجنسيات، تأسست عام 1999 بعد اندماج شركتي استرا السويدية وزينيكا الإنجليزية، ويقع مقرها الرئيسي في كامبريدج بانجلترا، وبلغت عائداتها المالية 3 مليارات دولار، وعدد موظفيها نحو 51 ألف موظف على مستوى العالم، وبلغ حجم أصولها إلى 15 مليار دولار.


شركة سيرفير

وهي سادس أكبر شركة أجنبية عاملة في سوق الأدوية المصرية، وتحتل المركز الـ16 من حيث المجموع العام لكبريات شركات الأدوية في مصر، وهي شركة فرنسية تمتلك أكبر وحدة للتجارب السريرية في أوروبا.


وتحتكر سيرفير نحو 2،8% من إجمالي سوق الأدوية المصرية بحجم 532 مليون جنيه، ووصل حجم نموها إلى 5%، وبلغت قيمة عائداتها 6 مليارات يورو خلال العام.


وأبرز الأدوية التي تُنتجها هذه الشركة هي :"جليكلازيد –بيريندويل- سترونيوم- ايفابرادين- تيانبتين-تريميتازيدين".


أكبر 5 شركات مصرية

شركة فاركو الإسلامية للأدوية والكيماويات، هي أكبر شركة مصرية عاملة في مجال صناعة الأدوية، ويبلغ حجم مبيعاتها مليار و550 مليون جنيه، وهي رابع شركة من حيث المبيعات في السوق المصري، وبلغ معدل نمو مبيعات فاركو خلال العام 8%.


تتخصص فاركو في صناعة المضادات الحيوية والحقن المعقمة وكبسولات الجيلاتين، ويتبعها عدد من الشركات هي «فاركو بي» العالمية، وسيف فارما والعامرية للصناعات الدوائية والأوروبية للصناعات الدوائية وتكنو فارما وفارما ايمبكس 93 وأبوقير للتجارة.


شركة ايبيكو

تحتل المركز الثاني في تعداد الشركات المحلية المُصنعة للأدوية بحجم مبيعات وصل إلى مليار و450 مليون جنيه، تأسست تحت اسم الشركة المصرية الدولية للصناعات الدوائية عام 1980، وهي إحدى شركات القطاع العام، ويصل حجم نموها إلى 6% خلال العام.


وتعود ملكية «إيبيكو» إلى العربية للصناعات الدوائية بنسبة 43%، والمهن الطبية للاستثمار بنسبة 5،7%، واتحاد نقابة المهن الطبية 3،4% بالإضافة إلى شخصيات وكيانات أخرى بنسب لا تتجاوز الـ 1%.


شركة أمون

تأسست تحت اسم شركة «آمون للصناعات الدوائية»، وتحتل المركز الثالث كأكبر الشركات المحلية في صناعة الدواء بحجم مبيعات يصل إلى مليار و240 مليون جنيه.


مؤسس الشركة، هو رجل الأعمال ثروت باسيلي، رئيس شعبة الأدوية السابق باتحاد الغرف التجارية، وتم بيعها لشركة «فاليانت الكندية» بصفقة هي الأكبر في تاريخ شركات الدواء المصرية، إذ تخطت الصفقة الـ 800 مليون دولار.


شركات ماركيرل

رابع أكبر شركة مصرية عاملة في صناعة الدواء، إذ وصلت مبيعاتها إلى 673 مليون جنيه، وتأسست على يد الدكتور حبيب العلمي، واهتمت الشركة بصناعة الأدوية المعالجة لـ«فيروس سي»، ما رفع مبيعات الشركة خلال العام الماضي.


شركة جلوبال نابي

وهي شركة مصرية تأسست عام 1997، وتحتل المركز الخامس كأكبر الشركات مبيعًا للدواء بالسوق المصري، بنحو 635 مليون جنيه، وأنُشئت تحت اسم «جلوبال نابي» للصناعات الدوائية.


وتتخصص في إنتاج أدوية: «انت ديازوكس كولد- أدبالين - ارتكيو سيف كبسول- باترافين محلول وكريم وغيرها»".


كما أن هناك شركات أخرى أهمها الحكمة الأردنية التي وصل حجم مبيعاتها إلى 637 مليون جنيه، و«أبوت» التي بلغت مبيعاتها 573 مليون جنيه، وميرك بـ 572 مليون جنيه، والمهن الطبية بـ 525 مليون جنيه، وسيديكو بـ 436 مليون جنيه.


ولفت تقرير شركة «I.M.S» العالمي إلى أن السوق المصري شهد عددًا من صفقات الاستحواذ من قبّل الشركات الأجنبية خلال السنوات الأخيرة أهمها: «فاليانت الكندية على شركات أمون، واستحوذت شركة تريكويرا بي في الهولندية على عدد ضخم من أسهم شركة مينا فارما، واستحوذت شركة تي في إم هليثكير أكويويزيشن على شركة أميكو ميديكال للصناعات الطبية.