ads
ads

"علي عبدالنبي" يكشف مخاطر المفاعل النووي المصري

الدكتور علي عبدالنبي، نائب رئيس
الدكتور علي عبدالنبي، نائب رئيس هيئة المحطات النووية سابقا
محمد عوض
ads

 أكد الدكتور علي عبدالنبي، نائب رئيس هيئة المحطات النووية سابقا، أن محطة الضبعةالمزمع إنشائها، من الجيل الثالث بلس "+" ، موديل  AES2006-VVER1200، وهى من مفاعلات  VVER الروسية ، مشيرا إلى أن هذا المفاعل غير مألوف لهذا الجيل من المفاعلات الروسية ، موضحا أن الإصدار الأول هو المفاعـــــل V-392M، والإصدار الثاني هو المفاعــــــل V-491.، والإصدار الأول مختلف عن الإصدار الثاني في التصميم.
 
وأشار على عبدالنبي، إلى أن هذا الجيل من المحطات يوجد منه عدد 7 مفاعلات تحت الإنشاء ومفاعل فى مرحلة اختبارات بدء التشغيل،ويبلغ عدد المفاعلات المتواجدة داخل روسيا 6 مفاعلات متواجدين فى مواقع  محطات «لينينجراد»و«نوفوفارونيش» و «بالتك»، كما يوجد مفاعلين تحت الإنشاء خارج روسيا فى دولة روسيا البيضاء وهمBelarusian1,2.
 
وشدد على عبدالنبي، على أن الشئ المخيف فى مفاعل الضبعة المزمع انشائه، أن الجيل الثالث بلس "+" من المفاعلات النووية لم يتم تجربته حتى الآن، مضيفا أنه من المفترض أن نشترى مفاعل تم تجربته مسبقا فى التشغيل على الأقل 5 سنوات، أو أن يتم شراء مفاعل واحد فقط بدلا من 4 مفاعلات.
 
وقال علي عبدالنبي: للخروج من هذا المأزق، وخاصة بعد أن اتفقت مصر مع روسيا على 4 مفاعلات، فعلينا أن نلتزم بالارتباط بخطة 4 مفاعلات على أن يتم توقيع التعاقد حاليا على مفاعل واحد فقط ، ويؤجل توقيع التعاقد على الثلاث مفاعلات الأخرى لحين تجربة المفاعل.

ads