ads

الأزهر: عقد الزواج بدون ولى أو شهود يعتبر "زنا"

جامع الأزهر
جامع الأزهر
أحمد بركة

أصدرت لجنة الفتوى بالأزهر الشريف، فتوى جديدة بشأن صحة عقد الزواج، حيث ورد سؤال للجنة من سيدة مطلقة كبيرة في السن زوجت نفسها من شخص بإيجاب وقبول بدون ولى أو شهود.

وتسائلت: هل هذا الزواج يعتبرا صحيحا أم لا؟ وأجابت  لجنة الفتوى قائلة: إن هذا الزواج كما جاء في السؤال يعتبرًا زواجًا باطلًا لفقده شرطين هما الولاية والإشهاد، لما رواه أحمد وأبو داود أبن ماجه  والترمذى  عن عائشة رضي الله عنها، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:" أيما امرأة نكحت بغير إذن وليها فنكاحها باطل.. فنكاحها باطل.. فنكاحها باطل. فإن دخل بها فلها المهر بما استحل من فرجها فإن اشتجروا فالسلطان ولى من لا ولى له. 

وروى الترمذى عن ابن عباس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"البغايا اللاتى ينكحن أنفسهن بغير بينة، وقالت عائشة عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال:" النكاح إلا بولى وشاهدى عدل وعلى هذا فقد ذهب الفقهاء :إلى أن النكاح لا ينعقد إلا ببينة، ولا ينعقد حتى يكون الشهود حضورًا أثناء العقد.

وقالى الشافعى "لا ينعقد إلا بمشهد رجلين عدلين، وقال أبو حنيفة "ينعقد بحضور رجل وامرأتين، ومن هذا يعتبر الزواج بدون ولى أمر وشهود زنا ويجب التفريق بينهم فورًا.