رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

الإعلام الإسرائيلي يتناول 3 أحداث مهمة لها علاقة بمصر

الإعلام الإسرائيلي
الإعلام الإسرائيلي يتناول 3 أحداث مهمة لها علاقة بمصر

تناولت وسائل إعلام إسرائيلية 3 أحداث لها علاقة بمصر هي،  قيام مصر بطرد 11 طيارا إسرائيليا ومنعهم من دخول البلاد، واعتقال إسرائيل خمسة أشخاص في مطار بن جوريون بينهم مصريين بزعم تهريب أسلحة، ونقل موقع عبري شهادات لسياح إسرائيليين بعد عودتهم من مصر.

طرد 11 طيارا إسرائيليا من مصر

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية أمس الأربعاء، تفاصيل واقعة طرد مصر لـ 11 طيارا إسرائيليا وصلوا البلاد أمس الأربعاء وتم منعهم من دخول مصر.

وقد أكدت وزارة الخارجية الإسرائيلية الواقعة وقالت من خلال مصادر دبلوماسية إن الواقعة حقيقية، وأن المسؤولين الإسرائيليين يحققون في الموضوع.

وأدعى التلفزيون الإسرائيلي أن الطيارين حصلوا على إذن للهبوط مقدمًا ووصلوا إلى هناك في فترة ما بعد ظهر الأربعاء، لكن لم يكن لديهم إذن لدخول البلاد، لذلك أجبرتهم السلطات المصرية على مغادرة أراضيها فورا.

وقالت قناة "كان حدشوت" الإسرائيلية إن الحدث الذي وقع في مصر غير معتاد بين بلدين من المفترض أن بينهما اتفاقية سلام منذ سنوات طويلة، مضيفة أن الطيارين الإسرائيليين لا يزالون عالقين في مصر بعد دخولهم الأجواء المصرية على متن 4 طائرات خفيفة.

وأضافت القناة العبرية أنه بعد انتظار طويل للطيارين، طُلب منهم العودة إلى الطائرات لأسباب تتعلق بـ "الأمن القومي".

ومع ذلك، زعم الطيارون الإسرائيليون أنه ليس لديهم وقود كاف للعودة لإسرائيل، ولكن قوبل طلبهم بالرفض ولم يُسمح لهم بالتزود بالوقود.

وأوضحت القناة التلفزيوينة الإسرائيلية أن المصريين أجبروا الطيارين على العودة إلى الطائرات ومن ثم العودة إلى إسرائيل، لكن الطقس لم يسمح لهم باستكمال الرحلة.

إسرائيل تعتقل مصريين في مطار بن غوريون

زعمت وسائل إعلام إسرائيلية احتجاز السلطات الإسرائيلية لخمس أشخاص يشتبه أن يكون بينهم مصريون، بعد ضبط شحنة قطع أسلحة بمطار بن غوريون قادمة من دول أجنبية، وبحسب الاشتباه، تم إخفاء أجزاء الأسلحة داخل شحنات لعب تم استيرادها إلى إسرائيل عبر شحنات جوية من دولتين مختلفتين في الأشهر الأخيرة.

ووفق موقع "واللا" الإخباري الإسرائيلي، ومددت محكمة إسرائيلية اعتقال اثنين منهم، من سكان القدس الشرقية ستة أيام، وأفرج عن الباقين في ظل ظروف تقييدية.

ومددت محكمة ريشون لتسيون اعتقال اثنين من المشتبه بهم من سكان القدس الشرقية ستة أيام. وتم إطلاق سراح ثلاثة مشتبه بهم آخرين في ظل ظروف تقييدية في نهاية التحقيق.

وأجرت السلطات الإسرائيلية مؤخرًا تحقيقًا سريًا مع أجهزة أمن من دول مختلفة حول العالم، "حول استيراد أسلحة عبر شحنات لعب الأطفال"، وتابعت في عدة مناسبات شحنات الألعاب التي تم استيرادها إلى إسرائيل. 

وبدأ محققو لاهاف 433 بفحص المواد مع قسم الطب الشرعي بالفعل، وكان هناك اشتباه في استيراد أسلحة عن طريق الشحن.

وكانت سلطات تل أبيب قد ركزت على محاولات إحباط تهريب مخدرات إلى إسرائيل بشكل أساسي على حدود إسرائيل مع مصر ولبنان والأردن، لكنها هذه المرة كانت محاولة لتهريب قطع أسلحة على شكل شحنات عبر البريد الجوي.

شهادات لسياح إسرائيليون بعد عودتهم من مصر

ونقل موقع «والا» العبير شهادات سياح إسرائيليين بعد عودتهم من زيارة مواقع سياحية عديدة في مصر مؤخرا.

وقال الموقع الإسرائيلي، إنه إلتقى بمجموعة من المسافرين العائدين من رحلة منظمة في مصر مع شركة Pegasus لإجراء محادثة حول البلد الفريد والثقافة والتاريخ، وهل كانوا خائفين؟، أم غير ذلك؟.

وقال الموقع العبري: "يجمع جارنا من جنوب مصر بين التاريخ الغني والمناظر الطبيعية الخلابة والمواقع القديمة والأشخاص المميزين والطعام اللذيذ، وبالطبع الأهرامات، لذلك، يزور مصر كل عام العديد من المسافرين الإسرائليين، مثل المجموعة التي زارت مصر مؤخرا وقمنا بإجراء لقاءات صحفية معهم".

وقالت أحدى الإسرائيليات تدعى عينات، والتي زارت مصر في رحلة منظمة من قبل شركة "Pegasus": "سأتذكر جميع المواقع التي زرتها خلال الرحلة"، مضيفة: "أن هذه المواقع لم أكن أعرفها ولم أشاهدها إلا في الصور.. لقد استمتعنا حقًا بالأهرامات، وبهذه النظرة الخاصة، وخاصة شرح المرشد الذي كان دقيقا للغاية".

فيما قال رافي، أحد السياح الإسرائيليين: "لقد أحببت وادي الملوك، حيث يقع قبر توت الملك المصري عنخ آمون".

وأضاف: "لم أكن خائفا على الإطلاق ولا أعتقد أن أحدًا كان كذلك".

بينما قالت عينات: " وأنا في القاهرة ذهبت للتسوق وحدي، لم تكن هناك أي مشكلة".

وردًا على سؤال: "هل يستحق السفر إلى مصر في رحلة منظمة؟": قال أحد السائحين الإسرائيليين:"أوصي بشدة لأنني أذهب في رحلات منظمة منذ سنوات، إنها خطة ممتازة والكثير منها يكفي".

بينما قال يهودا، أحد المسافرين إلى مصر، والذي قاد مجموعة المسافرين: "في كل مرة أقف فيها أمام مواقع المصريين المذهلة أشعر بسعادة غامرة وأقع في حب هذا البلد، حاولت قدر استطاعتي أن أغمر مواضيعي بحبي لمصر، واعتقد انني نجحت في أغلبهم ".