رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

سقوط سيدة حولت مسكنها متعة لـ«الأجانب» فى أسوان

أرشيفية
أرشيفية

انقلبت منطقة «الصداقة الجديدة» بمدينة أسوان، ولم تقعد، عقب اعتداء سيدة سيئة السمعة بالضرب على رجل، الأمر أثار حفيظة وغضب سكان المنطقة.

جاءت الواقعة عقب اعتراض أحد السكان المقيمين فى عمارة بجوار مسجد «الخشب» على تردد بعض المواطنين، خاصة من الجنسيات الأجنبية، على شقة سيدة سيئة السمعة، وحولت العمارة، إلى مقصدا للأعمال المُحرمة وجذب الباحثين عن المتعة، مما أصاب جيرانها بوصمة مجتمعية غير أخلاقية.

سقوط سيدة حولت مسكنها متعة لـ«الأجانب» فى أسوان

وبسبب تكرار اعتراض «الرجل الغيور» على سمعة مسكنه الوحيد وحزنا على نظرات سكان بعض العمارات المجاورة التى أصبحت تلاحقه ليل نهار وبعض الرسائل التى يتلقاها من رفض بعض اصدقائه فى زيارته للمنزل وأيضا زوجته وأبنائه، بسبب السكوت على الوضع المُخل، وبعد نفاذ صبره من تكرار نصح السيدة بالتوقف عن المسلك غير المشروع لكن كلها دون جدوى.

وكانت شرارة الأزمة، بعد قيام أحد هواة المتعة بـ«دق الباب» على شقته معتقدًا أنها الشقة المشبوهة التى وصفها له أحد أصدقاء السوء، فوقعت بينهما مشادة ومشاجرة، ثم فر هاربًا

ثم خرجت السيدة حال علمها بالأمر للاعتداء على الرجل لمنعه من طرد زبائنها، فنشبت بينهما مشادة كلامية عنيفة بالألسنة تطورت إلى اشتباكات، وكانت «الصدمة» بعد قيام السيدة بحمل «أنبوبة» بقصد تفجيرها فى العقار بأكمله، كمحاوله لبث الرعب فى نفوس جموع السكان.

ولجأ بعض الأهالى، للاستنجاد بالرائد أحمد عبد الغنى، رئيس مباحث قسم ثانٍ، لسرعة التدخل قبل حدوث كارثة لا يحمد عقباها، نظرا لمواقفة الإيجابية البارزة فى سرعة التفاعل مع جميع البلاغات والاستغاثات دون كلل أو بطء. 

وبالفعل خلال دقائق معدودة وصل رئيس المباحث، إلى المكان، وتلقى العديد من الشكاوى من سكان المنطقة بضرورة تطهير العمارة وبعض الأماكن التى أصبحت مأوى للأعمال المنافية للآداب. 

وتم اقتياد طرفى الواقعة، إلى ديوان قسم ثانٍ، وتحرير المحضر اللازم، وبعرض الأمر على اللواء عاطف أبو الوفا، مدير المباحث الجنائية، كلف باتخاذ الإجراءات القانونية وسرعة العرض على النيابة العامة للتحقيق بناء على أقوال طرفى النزاع المُقيدة بالمحضر الرسمى. 

وحاليا، جرى عرض الطرفين أمام النيابة العامة وسط تشديدات أمنية، لحين انتهاء التحقيقات وصدور القرار.