رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

آخر التطورات بشأن محاكمة 36 متهما في واقعة مقتل مزارع بالغربية

أخر التطورات بشأن
أخر التطورات بشأن محاكمة 36 متهما في واقعة مقتل مزارع

قررت محكمة جنايات طنطا، الدائرة الثالثة بمحافظة الغربية تأجيل محاكمة 36 متهما  إلى جلسة ٢٢ نوفمبر القادم في القضية التي أسفرت عن مقتل شخص وإصابة آخرين وتحمل رقم 15506 لسنة 2022 جنح مركز طنطا، والمقيدة برقم 1142 لسنة 2022 كلي غرب طنطا إثر وقوع  مشاجرة نشبت بين عائلتين بقرية ميت حبيش البحرية مركز طنطا.

كانت قرية ميت حبيش بدائرة مركز طنطا بمحافظة الغربية شهدت مشاجرة بالأسلحة البيضاء والشوم والحجارة بين عائلتين أسفرت عن مقتل شخص وإصابة آخرين وتم  ضبط  المتهمين وعددهم 36 متهما من الطرفين،  وتم توجيه لهم تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد وحيازة سلاح أبيض واستعراض القوة وترويع المواطنين.

وجاء في قرار الإحالة أن المتهمين الأول والثاني والثالث، قتلوا المجني عليه الحسيني مصطفى عمدا مع سبق الإصرار بأن بيتوا النية وعقدوا العزم على إزهاق روحه والنيل والخلاص منه على أثر خلافات سابقة، محرر عنها محاضر قضائية، وأعدوا لذلك الغرض أدوات تستخدم "شوم" وتوجهوا إلى المكان الذي أيقنوا تواجده فيه، وما أن ظفروا به حتى انهالوا عليه بأن عاجله المتهم الأول بضربة استقرت برأسه باستخدام الشوم، ليوالي المتهمين الثاني والثالث ذلك الاعتداء بأن سدد للمجني عليه بأداة الشومة، عدة ضربات استقرت بالرأس وبجسده.

كما تضمن قرار الإحالة أن المتهمين من الأول حتى الثامن عشر استعرضوا القوة ولوحوا بالعنف واستخدموها قبل المجني عليهما “محمد ع”، و"إبراهيم س" وذلك بقصد ترويعهم وتخويفهم والحرق أذى مادي ومعنوي بهما والتأثير في إرادتهما. وأحدثوا بالمجني عليهما جرحا.

كما َجاء في قرار الإحالة أن المتهمين من التاسع عشر إلى السابع والثلاثين، استعرضوا القوة ولوحوا بالعنف واستخدموها قبل المجني عليه “إبراهيم ش”، و"ياسر ي"، و“سيد ش”، و"عبدالخالق ن"، و"شاكر ع"  و "أحمد ش"، وذلك بقصد ترويعهم وتخويفهم وإلحاق الأذى بغرض فرض السيطرة وترويعهم وأحدثوا جروح لهم باستخدام "الشوم والحجارة وسيوف وسنج وعصي، وماسورة حديدية وسكاكين".

تفاصيل الواقعة

وتعود الواقعة إلى شهر يونيو الماضي حينما قررت جهات التحقيق بمركز طنطا بمحافظة الغربية التصريح بدفن جثمان المجني عليه “ا ا” - ٥٨ عاما والذي لقى مصرعه أثر تدخله لفض مشاجرة بين عدد من أهالي عائلتين بقرية ميت حبيش البحرية التابعة لمركز طنطا حيث  سقط على الأرض مغشيا عليه من أثر إصابة  لحقت به حيث كان يحاول تهدئة الطرفين وإنهاء المشاجرة بينهم.

وانتهى الطبيب الشرعي من معاينة الجثمان وكتابة تقرير بمعاينة الجثة وأسباب الوفاة وذلك لإرساله لجهات التحقيق التى قررت التصريح بالدفن وتسليم الجثمان لأسرته لدفنها بمقابر الأسرة.

وتمكنت مباحث الغربية بقيادة اللواء ياسر عبد الحميد، مدير المباحث الجنائية، من ضبط عدد من المشتركين في المشاجرة من الطرفين وإحالتهم لجهات التحقيق التى باشرت التحقيقات في الواقعة.

كان مدير أمن الغربية، تلقى إخطارا من مأمور مركز طنطا يفيد بورود بلاغ لشرطة النجدة بنشوب مشاجرة بقرية ميت حبيش البحرية ومقتل شخص وإصابة آخر.

وعلى الفور، انتقلت الأجهزة الأمنية ومباحث مركز طنطا وتبين نشوب مشاجرة بين أفراد من عائلتين بالقرية  بسبب خلافات سابقة بينهما، نتج عنها وفاة ا ا - ٥٨ عام مزارع  وإصابة آخرين بإصابات خطيرة  وتم نقل الجثة لمشرحة مستشفى طنطا الجامعي تحت تصرف جهات التحقيق والمصاب لتلقي العلاج.

تم تحرير محضر بالواقعة وقررت جهات التحقيق سرعة طلب تحريات المباحث حول الواقعة وضبط أطراف المشاجرة والمتهمين في الواقعة وتم حبسهم وإحالتهم إلى محكمة الجنايات التي أصدرت قرارها المتقدم.